قبل قليل كنت اتجول في حي الشاطئ راجع من الكورنيش ومريت من منزل فيصل السبتي الذي تم فيه غدر

تاريخ النشر: الثلاثاء أكتوبر 1, 2019 6:44 صباحًا