العالم الإيراني الذي أفرجت أمريكا عنه يتعرض لجلطة قلبية

منذ ٣ أشهر
تاريخ النشر: الإثنين ديسمبر 16, 2019 4:13 صباحًا

تعرض العالم الإيراني المفرج عنه من قبل الولايات المتحدة إلى جلطة قلبية دخل إثرها مستشفى القلب بطهران.

وقالت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، إن العالم مسعود سليماني المفرج عنه من السجون الأمريكية تعرض لجلطة قلبية، رقد على أثرها في مستشفى القلب بطهران.

وكان من المقرر أن يشارك سليماني في حوار مع قناة “برس تي في” صباح، أمس الأحد، إلا أن الحوار ألغي نظرا لرقوده في المستشفى.

يعتبر سليماني من العلماء البارزين على الصعيدين الإيراني والعالمي، وأستاذ مدرس في جامعة طهران وإعداد المدرسين ومتخصص في الخلايا الجذعية والطب الترميمي بالإضافة إلى علوم الدم، وله أكثر من 500 مقال علمي محكم على مستوى العالم، وتعاون واسع مع أشهر الموسسات العلمية والبحثية العالمية، وبمراجعة ملفه البحثي على “غوغل سكولر” يظهر للعالم الكثير من الأبحاث العلمية التي لها متابعات مكثفه على المستوى العالمي، والتي تبدأ من عام 2012 حتى اليوم.

قبض على سليماني في أمريكا أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018، بتهمة محاولة تصدير مواد بيولوجية من الولايات المتحدة إلى إيران دون تصريح، الأمر الذي اُعتبر خرقا للعقوبات الأمريكية على طهران.

ويوم السبت 7 ديسمبر كانون الأول، أعلنت كل من واشنطن وطهران نجاح عملية تبادل سجينين بين البلدين المتنازعتين، كما وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشكر لطهران، وكتب على حسابه بموقع تويتر “شكرا لإيران على التفاوض بشكل عادل للغاية”، مستطردًا، “أرأيتم، يمكننا التوصل لصفقة معا”.

كما أعربت طهران وواشنطن عن شكرهما للحكومة السويسرية لتسهيلها صفقة تبادل السجينين، وهما مسعود سليماني، عالم وباحث إيراني في مجال الخلايا الجذعية، كانت السلطات الأميركية اعتقلته في شيكاغو العام الماضي، و”شي يوه وانغ”، وهو باحث أميركي من أصول صينية اعتقلته إيران في 2016، بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة.

طهران الولايات المتحدة ايران مسعود سليماني

أخبار ذات صلة