بايرن ميونيخ يتخطى بادربورن بصعوبة بالغة في افتتاح جولة البوندسليجا

منذ ٥ أشهر
تاريخ النشر: السبت فبراير 22, 2020 2:07 صباحًا

نجا بايرن ميونخ من مفاجآت بادربورن بعدما تغلب على ضيفه (3-2)، في مباراة جمعت بينهما على ملعب أليانز أرينا في الجولة الـ23 من الدوري الألماني.

أهداف بايرن سجلها روبرت ليفاندوفسكي “ثنائية” وسيرجي جنابري في الدقائق 25، 70 و88، بينما أحرز دينيس سربيني وسفين ميشيل لبادربورن في الدقيقتين 44 و75.

بهذا الانتصار، عزز بايرن صدارته لجدول ترتيب البوندسليجا بوصوله للنقطة 49، بينما ظل بادربورن في ذيل الترتيب برصيد 16 نقطة.

بداية مثيرة

باغت بادربورن أصحاب الأرض بهدف مبكر عن طريق ستريلي مامبا، الذي تلقى تمريرة بينية وانفرد بمرمى مانويل نوير، ليسدد كرة أرضية زاحفة سكنت الشباك، قبل أن يُلغى الهدف لوجود حالة تسلل.

ووصل بايرن بأول فرصة هدد بها مرمى بادربورن بعد مرور 8 دقائق على البداية، بعدما وصلت كرة عرضية لروبرت ليفاندوفسكي داخل منطقة الجزاء، ليرتقي لها ويوجها برأسه، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

وأهدر ليفاندوفسكي فرصة هدف محقق بغرابة شديدة، بعدما فشل في التعامل مع عرضية متقنة من ألفارو أودريوزولا، لتمر من خلفه وتضيع فرصة الهدف الأول.

ومع حلول الدقيقة 26، قام جنابري بمجهود فردي داخل منطقة الجزاء، ونجح في المرور بالكرة من أمام الدفاع المتكتل، قبل أن يسدد بيسراه في أقصى الزاوية اليسرى، محرزًا هدف التقدم لبايرن.
وبمهارة رائعة، راوغ فيليب كوتينيو مدافع بادربورن وأرسل عرضية إلى منطقة الجزاء، ليقابلها ليفاندوفسكي بضربة رأسية، ذهبت سهلة بين يدي الحارس ليبولد زينجيرلي.

وقبل دقيقة واحدة على نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول، ارتكب نوير خطأ فادحًا بخروجه من مرماه لمحاولة تشتيت الكرة قبل وصولها لسربيني، لكن الأخير نجح في استخلاص الكرة منه وانطلق نحو المرمى، ليضعها داخل الشباك، معادلًا النتيجة لفريقه مع نهاية الشوط.

توهج ليفاندوفسكي

ومع بداية الشوط الثاني، تصدى زينجيرلي لضربة رأسية قوية من ليفاندوفسكي، قبل أن يعود بعدها لإبعاد تسديدة يسارية من المهاجم البولندي.

وانطلق البديل سفين ميشيل بالكرة نحو مرمى بايرن، وسدد كرة بيسراه، لكنها ذهبت سهلة بين يدي نوير.

وعاد بايرن بعدها لمواصلة محاولاته على مرمى بادربورن، لينجح ليفاندوفسكي مع حلول الدقيقة 70 في هز شباك الفريق الضيف، بعدما وصلته كرة داخل منطقة الجزاء، وجهها بلمسة واحدة إلى داخل المرمى.

وتقمص حارس بادربورن شخصية نوير بخروجه من مرماه حتى قبل منتصف الملعب، لمقاطعة طريق البديل كينجسلي كومان، ليستخلص الكرة منه بالفعل ويحرمه من هجمة خطيرة.

وسرعان ما نجح بادربورن في معادلة النتيجة عن طريق ميشيل، الذي تابع كرة ارتدت من نوير، ليوجهها بسهولة في المرمى الخالي.
ولعب ليفاندوفسكي دور البطولة قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بدقيقتين فقط، بعدما وقع على الهدف الثاني له والثالث لبايرن، موجهًا عرضية جنابري بلمسة مباشرة إلى داخل الشباك، ليتقدم صاحب الأرض مجددًا بهدف قاتل وينجو بالفوز في الرمق الأخير من المباراة.

الإعلانات
بايرن ميونيخ الدوري الألماني

أخبار ذات صلة