عهدٌ جديد

منذ شهر واحد
تاريخ النشر: الإثنين فبراير 24, 2020 11:45 صباحًا

أميل الى اخفاء المشاعر، ولا احب المبالغة واظهار الحزن ونشره عند الناس، خصوصا عندما يتعلق الامر بالبكاء ونزول الدموع، اعتقد بأنه امر خاص جدا لا يتحدث المرء به وقد يكون مخجل عند بعض الناس خصوصا الرجال.

اليوم وأنا اشاهد مقطع فيديو لطابور صباحي في احدى مدارس السلطنة وتزامناً مع تغيير بعض كلمات النشيد الوطني، توقعت بأن الاطفال سيواجهون صعوبه في ترديد النشيد الجديد وستكون هناك اخطاء وهذا امر طبيعي جدا، ولكن الذي لم اتوقعه هو اني ابتسم ودموعي تتساقط بدون شعور او سيطرة! اختلاط المشاعر في تلك اللحظة امر غريب، منذ ان وعينا في هذا العالم ونحن لا نعرف غير هذا السلطان ولا نردد الا تلك الكلمات، كسبت القلوب والعقول والاجساد يا قابوس، كنت القائد والأب للجميع ونصرا للضعيف وعونا للفقير، نسأل الله ان يغفرلك ويرحمك هو أرحم الراحمين.

عهدٌ جديد، نصرٌ اكيد، حكمٌ رشيد، ماضٍ تليد، وطن سعيد. هذا الذي نتوسمه في سلطاننا هيثم. يوما بعد يوم يزيد الأمل لدي بأن النهضة ستتجدد وأن عمان مقبلة على سنوات من المجد والعطاء، رغم الصعوبات التي تواجهها المنطقة ودول العالم منها الاقتصادية والسياسة، إلا أن عمان قادرة بعون الله على الخروج من هذه الازمات بالرأي السديد لمولانا والرغبة التي رأيناها في خطابة التاريخي الأخير. إذ ندعو الله العلي القدير أن يوفقه لكل خير ويسدد خطاه في بناء مجد عمان الحديثة، وأن تكون عمان منارة خير وسلام للعالم أجمع كما كانت دائما.

السلطنة النشيد الوطني العماني عمان زين حسين احمد الحداد قابوس بن سعيد هيثم بن طارق

أخبار ذات صلة