متى وقت تعليق الدراسة؟

منذ ٤ أشهر
تاريخ النشر: الثلاثاء مارس 3, 2020 10:50 صباحًا

انتابتنا حالة من الحذر المرتفع بعدما تابعنا تصريح منقول امس عن معالي وزير الصحة نذكره حرفيا من المصدر “هناك خطة بين الصحة ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي لتعليق الدراسة سيتم الاعلان عنها في وقتها”..

فمتى وقتها معالي الوزير؟ هل عندما تظهر حالات في صفوف الطلبة -لا قدر الله – ام عندما ينتشر كورونا في بلادنا -لا قدر الله؟ وفِي كلتا الحالتين ستكون إدارتنا لهذه الأزمة بعيدة كل البعد عن الادارة الاحترازية التي تعالج الأوضاع حتى لا تحدث تداعيات، وهذا النوع من الإدارات هى الاهم الان للحيلولة من التداعيات او التقليل منها .

فإغلاق المدارس والجامعات تستوجبه الان الحتمية الاحترازية ،بينما لو اكتشفت لو حالة واحدة فقط في الحقل التعليمي، فهذا سيكون تقصيرا في الادارة الاحترازية، خاصة وان هاجس فيروس كورونا مسيطرا الان على كل العمانيين، وإغلاق المدارس والجامعات والغاء الفعاليات خطوات لها ما يبررها الان بصرف النظر عن عدد الحالات المصابة المعلنة رسميا.

اهم المبررات:

– اختلاط العائدون من الصين وإيران بعائلاتهم وأقاربهم .
– عدم شفافية الدول خاصة المجاورة عن واقع الفيروس فيها .
– عدم الاعتماد على العزل المنزلي في ضوء الخصوصيات الاجتماعية والأسرية .
– استمرار الرحلات السياحية جوا وبحرا من دول منتشر فيها الفيروس كإيران وإيطاليا وبأعداد كبيرة قد تصل للمئات أسبوعيا قبل تعليق الرحلات مساء امس .
– حدودنا المفتوحة وقربنا الجغرافي وحركة تبادلية تجارتنا مع دول الجوار المنتشر فيها الأمراض .
– 137 دولة اجنبية تستثمر في بلادنا.

ولو اخذنا مثلا ، السياح الطليان الذين توافدوا بالمئات الى ظفار في كل أسبوع وحرية تنقالاتهم في الأماكن العامة ..ففي احدى الأسابيع وصل العدد الى “٦٠٠” سائح ، فهذا في حد ذاته كبرى الهواجس المبررة لاتخاذ تلكم الخطوة الاحترازية .

وهنا تساؤلات نوجههما لوزارة الصحة مع تقديرنا لجهودها الملموسة وهى:

س : هل تم عزل السياح الطليان الذين وصلوا امس داخل الفندق ؟ وهل التزموا به؟
س : هل تتفقون معنا ،ان تعليق الرحلات الجوية من دول ، كالصين وإيران وإيطاليا ، ومنع دخول الزائرين من دول منتشر فيها الفيروس امس ، كان يستوجب ان يكون مبكرا ؟

وتساؤل اخير ، نطلقه في العموم ، والمجال مفتوح لكل من يريد ان يتبناه وهو:

س: هل كانت الاعتبارات السياسية ،قد اثرت على الامن الصحي ؟ يلح علينا بقوة طرح هذا التساؤل، وفق ما نعتقد ان هناك تأخر في طلب او عدم الاستجابة لضبط الرحلات الجوية بين بلادنا و تلكم الدول ،وكذلك تأخر منع دخول الزائرين من الدول المنتشر فيها الفيروس من كل منافذ البلاد ، فماذا في الكواليس؟ وماذا ينتظرنا خلال الساعات المقبلة من تطورات متلاحقة ؟ اللهم احفظ بلادنا وجميع بلاد المسلمين والإنسانية جمعاء، امين.

الإعلانات
ظفار السعيدي الصين إيطاليا إيران عبدالله باحجاج عمان وزارة الصحة كورونا

أخبار ذات صلة