ماذا بعد تعليق الدراسة؟

منذ ٤ أشهر
تاريخ النشر: السبت مارس 14, 2020 3:48 مساءً

 

بعد قرار تعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية بالسلطنة اسوةً بباقي الدول الخليجية والعالمية نظراً لخطورة الوضع ولأن المدارس أكثر عرضةً لإنتشار الأمراض كان من الضروري تطبيق كل الاجراءات الاحترازية حفاظا على سلامة الجميع للخروج بأقل الاضرار.

قرار احترازي سيساهم بلا شك في التقليل من انتشار وباء كورونا ويحافظ على سلامة ابنائنا، ولكن يبقى الدور الرئيسي على عاتق المجتمع في كيفية التعامل مع الازمة. لذلك نخاف أن يقودنا الاستهتار من قبل البعض بإستغلال الاجازة في اخذ العوائل للمجمعات التجارية المكتظة بغرض الترفيه والتسلية وبذلك يتحول تعليق الدراسة من قرار ايجابي الى قرار سلبي يساهم في انتشار المرض،

ولا يكتفي المرء بالتوكل على الله دون العمل بالاسباب لأنه منافي لمقاصد الشريعة التي حثت على التوكل على الله مقروناً بالاخذ بالاسباب.

ولأن الثقافة الصحية تتفاوت من شخص الى آخر نطالب الجهات المسؤولة بإغلاق جميع صالات الالعاب الترفيهية في المراكز التجارية او الحدائق العامة وجميع أماكن تجمع الاطفال والعوائل للمساهمة في نجاح جهود اللجنة العليا.

كذلك يجب رفع وعي المواطن من خلال بث برامج توعوية في القنوات الرسمية الاذاعية والتلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي وارشاد المجتمع لمواجهة الازمة بالطرق السليمة. ونتمنى من المواطنين الالتزام بالتعليمات الواردة وأخذ الأمور بجدية اكبر دون هلع او خوف، لأن تحمل المسؤولية في مثل هذه الظروف واجب وطني علينا جميعاً.

ومن الجميل استغلال الاجازة التي ستسمر لمدة شهر في وضع برامج تعليمية من قبل الآباء لأبنائهم وتشجيعهم على القراءة والكتابة والتطوير الذهني والنفسي وبناء القدرات، ولن يكون ذلك صعباً لتوفر كل هذا على الانترنت كمنصات وبرامج التعليم بالاضافة الى اليوتيوب. حفظنا الله واياكم من كل شر ومكروه ونسأل الله أن يرفع البلاء عن عباده إنه سميع مجيب.

الإعلانات

أخبار ذات صلة