غسل الشعر يومياً يؤدي إلى تساقطه

منذ ٣ أشهر
تاريخ النشر: الثلاثاء ديسمبر 24, 2019 9:41 مساءً

غسل الشعر يومياً لا يؤدي إلى تساقطه
خلال الإستحمام، نلاحظ أن هنالك خصلات رقيقة قد سقطت من الرأس، فنجزم أن السبب هو عملية غسل الشعر التي تؤدي إلى جعله خفيف وتفقده الزيوت الطبيعية. هذا الأمر ليس صحيح على الإطلاق، فعلى عكس ما يعتقد كثيرون، تنظيف الشعر يومياً قد يسرّع نمو الخصلات. لنشرح لكِ قليلاً كيف يتم ذلك!

في الواقع، يخسر الشعر يومياً ما يقارب 100 خصلة، وهذا أمر طبيعي يصيب كل النساء والرجال. هذه الخصلات يسقط بعضها تلقائياً، أما البعض الآخر فيبقى ملتصق بالبصيلات. خلال الإستحمام، تنزل وتتجمّع في المياه، فتبدو كثيفة، الأمر الذي يضعكِ في حالة قلق.

من ناحية أخرى، أثبتت عدّة دراسات أن غسل الخصلات بشكل يومي، قد يعزز نمو الشعر وليس العكس. في الواقع، اتصال الخصلات التالفة بالبصيلات، يمنع ظهور تلك الجديدة، فتتكسّر قبل أن تنمو. أما من بعد غسل الشعر بالماء والصابون، تتنفّس المسامات وتُترك مساحة واسعة للخصلات الجديدة لأن تنمو. كذلك، تنظيف الشعر بكثرة، يحدّ من تجمّع الأوساخ في الخلايا الداخلية التي قد تقتل البصيلات. إذاً فيما يتعلّق بتساقط الشعر، ليس لغسله يومياً تأثير مباشر!

تجفيف الشعر يومياً يؤدي إلى تساقطه
الكثير من النساء وعند التوقّف عن غسل الشعر كل يوم، يلاحظن أنه أصبح كثيف أكثر. الحقيقة هي أن ليس علاقة للإستحمام بذلك، بل تجفيف الخصلات هو الذي يؤدي إلى تلفها وخسارتها. ففي كل مرّة يكون الشعر مبلل، وتلجئين إلى تنشيفه وتعريضه لحرارة عالية، تصبح بذلك الشعيرات ساخنة، متكسّرة وجافة. من هنا ينصح بأن تبتعدي عن تجفيفه على حرارة عالية وتصفيفه بشكل يومي، حتى تحافظي على شعر صحي وكثيف. لا بدّ من التذكير أيضاً، بأهمية انتقاء الشامبو المناسب لنوعية خصلاتكِ، على أن لا يتضمن مكوّنات كيميائية سامة، تفقد الشعر العناصر المغذية والزيوت الضرورية.

أخبار ذات صلة