غوغل توضح سبب اختفاء مقاطع فيديو وسط أزمة كورونا

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الثلاثاء مارس 17, 2020 9:05 صباحًا

أعلن موقع “يوتيوب” ارتفاع عدد مقاطع الفيديو المحذوفة خطأ من منصته، بحجة مخالفتها سياسات الموقع، تزامنا مع اعتماد الشركة على البرمجيات الآلية في أزمة فيروس كورونا المستجد، وفقا لتحذيرات شركتي “غوغل” و”ألفابيت” الأم.

وقالت “غوغل” في بيان عبر مدونتها الرسمية، الاثنين، إنها تعمل على تقليل عدد العاملين في مكاتبها، وتعتمد “يوتيوب” وغيرها من الأقسام على تقنية الذكاء الاصطناعي والأدوات الآلية لتحديد المحتوى الذي قد يتجاوز سياساتها.

لكن هذه البرمجيات لا تكون عادة دقيقة في أحكامها كالبشر، ما قد يؤدي إلى العديد من الأخطاء، وفقا لما ذكرته الشركة.

وأضافت الشركة أن “الاعتراض على هذه القرارات (الآلية) قد يسري بشكل أبطأ”.

وذكرت غوغل أن المراجعة البشرية للقرارات الآلية ستسير على نحو أبطأ لخدماتها الأخرى وذكرت أن خدمة المساعدة عبر الهاتف ستكون محدودة.

وتطبق الشركة سياساتها على المحتوى المقدم عبر منصاتها، مثل حملات الدعاية عبر غوغل وشبكة إعلانات غوغل والتطبيقات المحملة عبر متجر “غوغل بلاي” وتقييمات الأعمال المنشورة على “خرائط غوغل”.

وقالت غوغل إن “بعض المستخدمين والمعلنين والمطورين والناشرين قد يشهدون تأخيرا في الاستجابة لبعض الخدمات غير الطارئة، والتي ستتوفر مبدئيا عبر خدمة المحادثة النصية عبر الموقع والبريد الإلكتروني وخدمات المساعدة الذاتية”.

وتتوزع عمليات مراجعة المحتوى في “غوغل” عددا من الدول، من ضمنها الولايات المتحدة والهند وسنغافورة وإيرلندا.

وقد طلبت العديد من الشركات حول العالم موظفيها ومتعاقديها العمل عن بعد، إن سمحت لهم ظروفهم بذلك، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وقامت العديد من الدول بحظر التجمعات وإلغاء النشاطات الرياضية والثقافية والدينية لمحاربة المرض الذي تسبب بأكثر من 7000 وفاة حول العالم منذ انتشاره في ديسمبر العام الماضي وحتى الاثنين.

غوغل كورونا يوتيوب

أخبار ذات صلة