مستشارة ترامب تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولا مصابا بكورونا

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الثلاثاء مارس 17, 2020 10:15 صباحًا

قالت ستيفاني جريشام، المستشارة الإعلامية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، إنها تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولا برازيليا ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وأوضحت جريشام، أمس الاثنين، أنها ستمكث في منزلها عدة أيام بدافع الحذر بعد مخالطتها المستشار الإعلامي للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الذي تبين في وقت لاحق أنه مصاب بالفيروس؛ وفقا لـ “رويترز”.

وكان بولسونارو وأعضاء الوفد المرافق له قد تناولوا العشاء مع ترامب وفريقه في منتجع الرئيس الأمريكي في ولاية فلوريدا يوم 7 مارس/ آذار.

وظهر ترامب في صورة وهو يقف إلى جوار المستشار الإعلامي البرازيلي؛ غير أن الفحوص أثبتت خلو ترامب من المرض.

وكان البيت الأبيض قد أعلن عن تطبيق إجراءات جديدة ابتداء من أمس الاثنين لحماية الرئيس دونالد ترامب ونائبه، مايك بنس وموظفيه من تفشي فيروس كورونا.

الإجراءات الجديدة التي من بينها، قياس درجة حرارة أي شخص يدخل إلى المبنى، من زوار أو صحافيين توسع مدى عمليات الاختبار التي بدأها البيت الأبيض يوم السبت لأي شخص يقترب من ترامب ونائبه مايك بنس، بحسب “أسوشيتد برس”.

وتجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، 3000 حالة، مع تحذيرات من تغير الحياة في أمريكا بالتزامن مع مواجهة تفشي المرض.

مع التهديد بمزيد من الانتشار في الأفق، فرض المسؤولون في جميع أنحاء البلاد قيودًا كبيرة على الحد من انتشار الفيروس. وشجعت الحكومات المحلية السكان على البقاء في منازلهم. حظرت بعض الولايات، بما في ذلك ولاية كاليفورنيا ونيويورك وواشنطن التجمعات الكبيرة.

البرازيل جاير بولسونارو ستيفاني جريشام ترامب ميلانيا كورونا

أخبار ذات صلة