هل تعلمنا الدرس ؟؟؟؟

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الخميس مارس 19, 2020 4:48 مساءً

 

هل تعلمنا الدرس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بقلم / سالم كشوب

تهاوت أسعار النفط بشكل مخيف في فتره بسيطه جدا وسوف يكون التأثير كبيرا ولمده لا نعلمها من الزمن على الدول المعتمدة على النفط كمصدر دخل رئيسي ولم تستثمر عوائدها الماليه خلال الفتره السابقه في تطوير وتنميه القطاعات الغير نفطيه ورفع نسبه مساهتمها من الدخل القومى، وبالتالي هل سيكون لانخفاض هذا المصدر الذي سينضب في اي وقت تاثير ايجابي في التعلم من هذا الدرس القاسي ؟؟؟؟؟؟؟

للاسف تم عقد الكثير من المؤتمرات ووضع الكثير من الخطط السابقه من اجل تقليل الاعتماد على مورد النفط ومساهتمته في الناتج القومي الا ان هذه الخطط والبرامج لم تعطي اي تاثير مباشر بل تم هدر كثير من المبالغ على هذه الخطط والبرامج والمشاريع المليونيه التي عشنا على امل ان يكون لها تاثير ايجابي على الاقتصاد الوطني وزياده مساهمه العديد من القطاعات الغير نفطيه .

لا داعي البكاء على اللبن المسكوب والمطلوب استثمار الموارد والقطاعات المختلفه الغير نفطيه الاستثمار الامثل وترك المشاريع والمناقصات التي تستنزف الكثير من موارد الدوله بدون اي فائده تذكر والاستفاده من تجارب الدول التي حولت بلدانها من لاشيء الى دول رائده ومتقدمه والاعتماد على الكفاءات العمانيه الموجوده واعطائها المجال من اجل احداث الفارق والتغيير فمع كل الاحترام والتقدير لبعض القيادات التي ظلت ولسنوات طويله جاثمه على اداره الوضع الاقتصادي في بعض القطاعات الا انها لم تحدث اي تغيير ايجابي وتنويع مصادر الدخل والاستفاده من التقنيات المتطوره والتعامل الايجابي مع مختلف المتغيرات التي يمر بها العالم فانه أن الاوان ان تترك المجال والفرصه للكفاءات والخبرات الوطنيه واعطائها الفرصه والظروف الملائمه للنجاح وليس الاعتماد على بعض الخبرات الوافده التي للاسف لم تعطي اي اضافه ايجابيه بل العكس استنزاف الكثير من الموارد الماليه بدون اي عائد ايجابي يذكر .

بالاصرار والعزيمه  ومحاسبه المقصر واعطاء الفرصه للكفاءات الوطنيه والاستفاده من الموقع الجغرافي المميز للسلطنه وعلاقتها المتميزه مع مختلف دول العالم ورفع الدعم الحكومي عن الكثير من الشركات التي بدلا من ان يكون لها مساهمه ايجابيه واصبحت تستنزف سنويا ملايين من المبالغ والاستفاده من التكنولوجيا بشكل ايجابي بالامكان ان نحرز تقدم وان نستفيد من هذا الدرس وقبل ذلك لابد من الواقعيه والشفافيه في التعامل مع الملف الاقتصادي للسطنه فهناك فرص ان استثمرت بشكل جيد سيكون لها مردود ايجابي وستحدث فارق في رفع مساهمه القطاعات الغير نفطيه .

في الختام احيانا لابد من درس قاسي او تجربه خاسره تعلمك الدرس جيدا وتجعلك  مجبرا على الاستفاده منها وليس الفشل نهايه العالم ولكن الاصرار عليه وعدم الاعتراف فيه سيجعل الغير يتقدم ويتطور وانت في مكانك رافعا اكف الدعاء ان لا يتاثر سعرالسلعه او القطاع الوحيد الذي تعيش عليه وتتنفس منه وبتاثره تنهار كل مفاصل الحياه لديك  ونحن على يقين تام بحرص المقام السامي لمولانا جلاله السلطان هيثم بن طارق ال سعيد حفظه الله ورعاه في تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط واعطاء الشباب الفرصه للمساهمه الايجابيه في نهضه السلطنه وتقدمها الى اعلى المراتب .

أخبار ذات صلة