"بوينغ" تخسر أبرز عضو في مجلس إدارتها بسبب كورونا

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الجمعة مارس 20, 2020 1:25 مساءً

كشفت شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات عن استقالة السفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، من عضوية مجلس إدارتها.

وتأتي الاستقالة على خلفية سعي الشركة للحصول على دعم حكومي، بعد حظر السفر عالميا بسبب انتشار وباء فيروس كورونا.

وقالت هيلي في خطاب استقالتها الموجه إلى جهات الإشراف على أسواق المال: “لا يمكنني دعم تحرك يعتمد على الحكومة الاتحادية للحصول على حوافز أو حزمة إنقاذ تعطي أولوية لشركتنا على حساب آخرين”.

وأضافت: “لدي قناعة قوية منذ فترة طويلة بأن هذا ليس دور الحكومة”، وتواجه بوينغ بالفعل صعوبات حتى قبل تفشي فيروس كورونا.

وتشغل هيلي منصب عضو مجلس إدارة شركة بوينغ العملاقة منذ أبريل 2019.

وواجهت بوينغ أزمة بعد تحطم طائرتين من طراز “737 ماكس” في أندونيسيا وإثيوبيا، أسفرتا عن مقتل 346 شخصا، ودفع ذلك السلطات المعنية في العديد من دول العالم إلى حظر استخدام هذا النوع من الطائرات، في مارس العام الماضي، مما اضطر الشركة إلى التوقف عن إنتاج الطائرات من هذا الطراز.

بوينع الأمم المتحدة نيكي هيلي كورونا

أخبار ذات صلة