"قبضوا أموالا".. إدريس إلبا يرد على "مؤامرة كورونا"

منذ أسبوع واحد
تاريخ النشر: الخميس مارس 26, 2020 7:39 صباحًا

انتقد الممثل البريطاني إدريس إلبا نظرية مؤامرة جديدة، تقول إن المشاهير يقبضون أموالا مقابل الإعلان عن إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وكان إلبا من بين أوائل الممثلين الذين يعلنون إصابتهم بكورونا المستجد، من خلال فيديو بثه عبر حسابه على تويتر.

وفند ألبا نظيرة المؤامرة في بث حي على إنستغرام، حيث قال “إن فكرة أن شخص مثلي يقبض أموالا ليقول إنه أصيب بكورونا، هي هراء. مثل هذه الفكرة الغبية يريد الناس نشرها على أنها أخبار. هذا غباء”.

وأضاف إلبا “هذا ليس فيلما. أنا لست ممثلا الآن، أنا مجرد إنسان، وقدري أن أكون في أعين الجمهور. لذلك أريد من الناس أن يفهموا أن هذا حقيقي جدا. لا أشعر أني محظوظ لأنني حصلت على فحص، لأني في الحقيقة قد أصبت بالمرض”.

وبينما لم يذكر إلبا مصدر نظرية المؤامرة هذه، فإن المغنية “كاردي بي” قد أشارت إلى النظرية قبل أيام عبر حسابها على إنستغرام.

وقالت كاردي بي حينها “دعونا نقول إذا كان لدي فيروس كورونا الآن، كيف يمكنني معرفة حقيقة إصابتي؟، لأنه أحيانا أقول لنفسي، إذا كان لديك سعال، إذا فقد أصبت به”.

“لكن لاحقا عندما أشاهد لاعبي كرة السلة، أقول لنفسي: نعم لدي فيروس كورونا، لكن ليس لدي أعراض. إذا كيف يمكنني بحق أن أعرف متى يجب أن أخضع لفحص؟”، تتساءل كاردي بي.

وأضافت المغنية الأميركية في البث الحي أنها بدأت تشعر أن هؤلاء النجوم “يقبضون أموالا للادعاء بأنهم أصيبوا بالمرض.”

يذكر أن نجوما آخرين غير إلبا قد أصيبوا بكورونا، مثل توم هاتكس، وريتا ويلسون، وأولغا كوريلنكو.

إدريس إلبا تويتر هوليوود كورونا

أخبار ذات صلة