مدربون قادوا فريقًا ومنتخبًا في آن واحد

منذ يومين
تاريخ النشر: الخميس مارس 26, 2020 9:14 مساءً

في كرة القدم تحدث بعض الظواهر غير الاعتيادية مثل أن يتواجد لاعب في فريق ويدربه بنفس الوقت كما مع ريان جيجز وأحمد حسن.
وهناك مدربون تولوا مسؤولية تدريب أندية ومنتخبات في التوقيت ذاته لأسباب مختلفة.
ففي العام الماضي، أصبح فابيو كانافارو وجونوش شينول مدربان للمنتخب الصيني والتركي على الترتيب، بالرغم من التزامهم تدريب الأندية في التوقيت ذاته.

أبرز أسماء تولت مهمة تدريب أندية ومنتخب في آنٍ واحد :
فابيو كانافارو
المدير الفني الإيطالي، لجوانزو إيفرجراند الصيني، أصبح الأسبوع الماضي، مدرباً للمنتخب الصيني بشكل رسمي، ليخلف مارتشيلو ليبي الذي ترك تدريب التنين عقب نهاية كأس آسيا 2019.

ولم تسنح الفرصة للاتحاد الصيني لتعيين مديرًا فنيًا في الشهرين الماضيين، ليتولى كانافارو المهمة دون تحديد إذا كانت مؤقتة أم دائمة.

شينول جونوش
سيتولى مدرب بيشكتاش التركي مهمة تدريب المنتخب التركي لبدء تصفيات يورو 2020، قبل أن يصبح مدرباً بشكل رسمي للمنتخب عقب نهاية الموسم الجاري.

ويأتي هذا عقب رحيل ميرتشا لوتشيسكو، بسبب سوء نتائج المنتخب في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

فلوران إبينجي
مدرباً منذ 2014 لمنتخب الكونغو الديموقراطية وكذلك فيتا كلوب الكونغولي، حيث قاد المنتخب للفوز بكأس الأمم الأفريقية للمحليين في 2016.

وكذلك قيادة فيتا كلوب للتتويج بالألقاب المحلية ووصافة الكونفدرالية الأفريقية لنسخة 2018، ولديه مهمة مع المنتخب من أجل التأهل لأمم أفريقيا 2019 الصيف القادم في الجولة الأخيرة.

ليونيد سلوتسكي
مدرب سسكا موسكو الروسي لـ7 مواسم متتالية، قاد المنتخب الروسي للتأهل ليورو 2016، لكنه فشل في تخقيق أي فوز، وتذيل ترتيب المجموعة التي ضمت إنجلترا وويلز وسلوفاكيا.

رينوس ميتشيلز
مخترع الكرة الشاملة، يعد واحدًا من أهم المدربين على الساحة الكروية، حيث قاد المنتخب الهولندي لنهائي كأس العالم 1974، وفي التوقيت ذاته كان يدرب برشلونة، ليقود كرويف لتحقيق لقب الدوري الإسباني.

ميجيل هيريرا
المدرب المكسيكي، تولى تدريب في 2013 كل من كلوب أمريكا والمنتخب المكسيكي، ليقود المنتخب للتأهل لكأس العالم 2014، والفوز بعدها بلقب الدوري مع كلوب أمريكا، ليترك الفريق من أجل التركيز في قيادة المنتخب بالبرازيل.

فاتح تريم
قاد تريم، جلطة سراي والمنتخب التركي سابقًا، 3 مرات، المرة التي جمع فيها بين فريقين كانت في 2013، في تصفيات كأس العالم 2014 أثناء تدريب الأسود التركية.

ديك أدفوكات
المدير الفني الهولندي، جمع في التوقيت ذاته بين كل من ألكمار الهولندي والمنتخب البلجيكي في 2009.

السير أليكس فيرجسون
قبل تدريبه لمانشستر يونايتد، تولى الأسكتلندي، تدريب أبردين ومنتخب بلاده في التوقيت ذاته، لكنه خسر المباراة الأخيرة من التصفيات أمام أستراليا لكأس العالم 1986.

جوس هيدنيك
الهولندي تولى تدريب المنتخب الروسي في 2006، ليقودهم لتقديم بطولة كبيرة في يورو 2008، ليتولى بشكل مؤقت تدريب تشيلسي الإنجليزي في 2009 ليخلف سكولاري، ويتوج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي.

كرة القدم

أخبار ذات صلة