الليزر… وسيلة فعّالة لعلاج جفاف المهبل الحاد!

منذ ٥ أيام
تاريخ النشر: الخميس مارس 26, 2020 10:44 مساءً

في مراحل مختلفة ومتكررة من حياتها، قد تعاني المرأة من مشكلة جفاف المهبل التي تترافق مع المعاناة من الآلام المستمرة والإحساس بالحكّة التي تؤدي الى عدم الراحة في المنطقة الحساسّة، ما يقود الى إبتعاد الزوجة تدريجياً عن العلاقة الحميمة مع شريكها، ويهدد بفشل الزواج وعدم إستمراره.

ما هي الأسباب التي تؤدي الى جفاف المهبل؟
تختلف العوامل التي تسبب الجفاف المهبلي، ومن أبرزها:

– المعاناة من إنخفاض مستوى هرمون الاستروجين في الجسم وهو المسؤول عن تدّفق السوائل عبر القناة المهبلية.

– بالإقتراب من بلوغ مرحلة سن اليأس.

– تكرار عملية الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية

– إعتماد العلاجات الكيميائية والإشعاعية المخصصة لمرض السرطان
كيف ينعكس جفاف المهبل على حياة المرأة العاطفية؟

إن الإصابة بجفاف المهبل يترافق مع العديد من التأثيرات الجانبيّة التي تنعكس على الحياة الزوجية بشكل عام، ومن هذه المضاعفات الشائعة:

– الإحساس بحرقة في المهبل

– مواجهة حالات من إنخفاض الرغبة الجنسية

– الشعور بألم شديد خلال عملية الجماع والإصابة بنزيف بعد العلاقة
ظهور تقرّحات في منطقة المهبل

– الإصابة بشكل شائع بالتهابات المسالك البولية

هل من الممكن علاج جفاف المهبل بالليزر؟

تعتبر تكنولوجيا الليزر من الوسائل الأساسية التي تقدم العديد من الفوائد في علاج الضمور المهبلي وما يرافق ذلك من جفاف حاد في المنطقة الحساسة، وهي تساهم في علاج الأضرار التي تصيب الغشاء المخاطي المهبلي. وإن هذه الطريقة مثالية بالنسبة للسيدات اللواتي لا يستطعن تناول الهرمونات، حيث أن أشعة الليزر المستخدمة تقوم بتحفيز المخاط، وعلى الرغم من أن تكلفة الجلسات عالية، إلا أن فعاليتها مذهلة.

المهبل جفاف ليزر وسيلة

أخبار ذات صلة