السودان.. منتجات الطبيعة خط الدفاع الأول للتصدي لوباء كورونا

منذ يومين
تاريخ النشر: الجمعة مارس 27, 2020 3:43 صباحًا

مع اتساع رقعة انتشار فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم وتخطي أعداد المصابين حاجز النصف مليون، يعول السودانيون كثيرا على منتجاتهم الطبيعية لاستخدامها كخط دفاع أول لأجل منع انتشار الفيروس، والإبقاء على وضعيتهم الحالية الجيدة حيث لم تسجل حتى مساء الخميس سوى ثلاث حالات فقط بحسب التقارير الرسمية.

ووفقا لسكاي نيوز عربية، فقد شهدت الفترة الأخيرة إقبالا كبيرا على محلات العطارة التي تبيع منتجات عشبية مثل القرض والحنظل وحبة السعدة والحبة السوداء وصمغ اللبان وأوراق النيم والحرجل وزيت السمسم، وغيرها من المنتجات التي يعتقد على نطاق واسع أنها تساعد على الشفاء من العديد من أمراض الجهاز التنفسي وتزيد مناعة الجسم.

ويقول صالح محمود وهو صاحب عطارة في منطقة الديم بوسط الخرطوم إنه ورغم انتهاء فصل الشتاء إلا أن الإقبال على المنتجات العشبية تضاعف ثلاث مرات تقريبا بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين وأوروبا وأميركا.

ويشير صالح إلى أن معظم السودانيين يستخدمون عادة القرض وغيره من المنتجات العشبية، إضافة إلى زيت السمسم كمصدات وقائية ضد العديد من أمراض الجهاز التنفسي والرئوي، وذلك بسبب فاعليتها وتفوقها على المنتجات الكيمائية المعروفة عالميا، إضافة إلى قلة مخاطرها.

وتؤكد سلافة محمد الصيدلانية المتخصصة في التركيبات الدوائية أن هنالك العديد من المنتجات العشبية السودانية تتميز بخصائص فريدة تجعلها قادرة على زيادة مناعة جسم الإنسان، وبالتالي قدرته على الدفاع ضد البكتيريا والفيروسات.

وفي هذا السياق تقول سلافة إن القرض يتم استخدامه منذ آلاف السنين كعلاج للعديد من الأمراض الفيروسية والالتهابية ويستخدم كغسول ومطهر وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مادة التانين وهي مادة فنولية لها تأثير مضاد للالتهاب وحموضة الفم، وهو ما يفسر سبب اتجاه العديد من الناس لاستخدامه كوقاية ضد الإصابة بفيروس كورونا.

وتشير سلافة إلى أن شجرة النيم التي تنتشر بكثرة في السودان تتميز أيضا بفوائد عديدة إذ تحتوي أوراقها على مواد لها القدرة على مقاومة الشوارد الحرة أو الأكسجين النشط والحد من نشاط العديد من الطفيليات المسببة لأمراض عديدة مثل الملاريا والإلتهابات التنفسية.

ووفقا لسلافة فقد أثبتت دراسات حديثة أن أوراق النيم تعمل كمضاد فطري أو بكتيري كما تعمل كمثبط لنشاط الفيروس.

ولكن سلافة تؤكد في الجانب الآخر على ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند استخدام أي نوع من المنتجات العشبية، إذ أن العديد منها يحتوي على مواد ضارة لجسم الإنسان ويتزايد خطرها مع ارتفاع حجم الجرعة خصوصا في حالة المنتجات التي تدخل إلى الجسم مباشرة.

ويقول د. هاشم يعقوب المتخصص في الطب البديل إن إقبال الكثير من السودانيين على المنتجات الطبيعية يأتي انطلاقا من الفاعلية القوية التي أثبتتها تلك المنتجات في علاج العديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي وغيرها من الأمراض الأخرى الشائعة كالملاريا والاسهالات.

ووفقا ليعقوب فإن العديد من منتجات الطبيعة السودانية مثل القرض والنيم والحبة السوداء وحبة السعدة تتميز بمكونات مهمة لديها القدرة على تحسين مناعة الجسم وتساعد في قتل الخلايا الفيروسية الضارة.

ولم يستغرب يعقوب الإقبال الكبير على تلك المنتجات في أعقاب الظهور المفاجئ لفيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم نظرا لمعرفة السودانيين الجيدة بفائدتها.

ويشير يعقوب إلى تنبه بعض كبريات الشركات العالمية العاملة في مجال إنتاج الأدوية إلى أهمية عدد من المنتجات الطبيعية السودانية كالقرض والحنظل والحبة السوداء مما جعلها تقبل بقوة لشراء تلك المنتجات واستخدامها في العديد من العقاقير والمستحضرات الطبية.

السودان كورونا

أخبار ذات صلة