fbpx

استهتار بكورونا رغم وفاة ٤٣١٣.. بريطانيون يستمتعون بالشمس وحفلات الشواء (صور)

منذ شهرين
تاريخ النشر: الأحد أبريل 5, 2020 8:13 صباحًا

غصت المساحات الخضراء والشواطئ في أنحاء المملكة المتحدة بالبريطانيين، السبت، في تحد لدعوة رئيس الوزراء بوريس جونسون بالبقاء في المنازل للحد من انتشار كورونا الذي حصد أرواح الآلاف.

وأغلقت حديقة في جنوب لندن أبوابها إلى أجل غير مسمى بعد أن زارها أمس السبت 3000 شخص، على الرغم من النصائح الواضحة بالبقاء في المنازل تجنبا للعدوى بفيروس كورونا.

وقال مجلس بلدية لامبث في تغريدة على “تويتر”: “على الرغم من النصائح الواضحة، قضى أكثر من 3000 شخص أوقاتا اليوم في بارك بروكويل، وكثير منهم استمتعوا بحمامات الشمس في مجموعات كبيرة. هذا غير مقبول”.

وأضاف: “لسوء الحظ، فإن تصرفات الأقلية تعني أنه سيتم إغلاق بروكويل بارك غدا”.

وتابع: “نحن آسفون لأنه كان علينا اتخاذ هذا القرار. هذا لن يحدث إذا اتبع الناس التعليمات الواضحة من الحكومة. نحن نفعل ذلك من أجل سلامة أوسع للجمهور.. أقلية من الناس لم تتبع التوجيه، للأسف علينا أن نتصرف”.

ويأتي الإغلاق بعد أن عانت بريطانيا من أسوأ يوم حتى الآن في أزمة وباء كورونا حيث توفي 708 أشخاص في يوم واحد، بينهم طفل يبلغ من العمر 5 سنوات كان يعاني من مشاكل صحية أساسية كونه الضحية الأصغر، أمس السبت.

ومنذ بدء تفشي كورونا كان هناك 41903 حالة إصابة مؤكدة بهذا المرض في المملكة المتحدة، وبلغ إجمالي عدد الوفيات 4313.

لكن قرار إغلاق المساحات الخارجية قوبل ببعض الانتقادات من قبل النشطاء الذين يقولون إن التدابير تجبر الناس على الاكتظاظ في مساحات أصغر (البيوت).

وأعربت الشرطة في أنحاء لندن عن غضبها بعد أن تجاهل الكثيرون مناشدة رئيس الوزراء بالبقاء في المنزل، حيث تجمعوا في مجموعات كبيرة للاستمتاع بالطقس الجيد في عطلة نهاية الأسبوع.

بريطانيا الشمس المملكة المتحدة لندن كورونا

أخبار ذات صلة