fbpx

نشرة كورونا اليومية | أبرز ما تناولته الصحف والوكالات العالمية حول تطورات وتداعيات الفيروس

منذ ٤ أسابيع
تاريخ النشر: الخميس مايو 7, 2020 6:56 مساءً


نشرة كورونا هي نشرة يومية تقدمها بوابة الأخبار، ترصد آخر التطورات والمستجدات التي تناولتها الصحف والوكالات العالمية فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا – كوفيد 19.

البداية من هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” حيث وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وباء فيروس كورونا العالمي بأنه “أسوأ هجوم” على الولايات المتحدة، مشيرا بأصابع الاتهام إلى الصين.

وقال ترامب إن الوباء العالمي ضرب الولايات المتحدة بشدة تفوق القصف الياباني على قاعدة بيرل هاربر في الحرب العالمية الثانية، وكذلك هجمات 11 سبتمبر 2001.
وتبحث الإدارة الأمريكية اتخاذ إجراءات عقابية ضد الصين بسبب أسلوب تعاملها مع بداية تفشي الفيروس، وتقول بكين إن الولايات المتحدة تريد صرف الانتباه عن طريقة تعاملها هي مع الوباء.
ومنذ ظهوره في الصين في نهاية العام الماضي، تأكدت إصابة 1.2 مليون أمريكي، ومقتل نحو 73 ألفا جراء الإصابة.
قال ترامب في تصريحات للصحفيين في مكتبه بالبيت الأبيض: “لقد مررنا بأسوأ هجوم تتعرض له بلادنا على الإطلاق، هذا أسوأ هجوم تعرضنا له على الإطلاق”.

وقد وجهت الأمم المتحدة، الخميس، نداء جديدا لجمع 4,7 مليارات دولار من الأموال “لحماية ملايين الأرواح والحد من تفشي فيروس كورونا المستجد في دول هشة”، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية في نسختها العربية.

وتضاف هذه الأموال إلى مبلغ ملياري دولار طلبت الأمم المتحدة الحصول عليها عندما أطلقت خطتها الانسانية العالمية في 25 مارس، وتلقت نحو نصف ذلك المبلغ حتى الآن.
وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك في بيان إن “أكثر التداعيات المدمرة والمزعزعة” للجائحة “ستشعر بها أفقر دول العالم”. وأضاف “إن لم نتحرك الآن، فيجب أن نستعد لتفاقم كبير للنزاع والجوع والفقر”، وحذر من “شبح مجاعات عديدة تلوح في الأفق”.
ويتوقع أن تغطي الأموال البالغ مجموعها 6,7 مليارات دولار تكاليف خطة الاستجابة الانسانية حتى ديسمبر، وتعطي الأولوية لنحو 20 دولة من بينها العديد من الدول التي تشهد نزاعات مثل أفغانستان وسوريا.

كما حذرت منظمة الصحة العالمية أمس الاربعاء من أن الدول الخارجة من قيود لوقف فيروس كورونا الجديد يجب أن تتقدم “بعناية شديدة” أو أن تخاطر بارتفاع سريع في الحالات الجديدة، حسبما أشارت وكالة “رويترز” للأنباء.

وقال المدير العام تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن البلدان بحاجة إلى التأكد من أن لديها تدابير كافية للسيطرة على انتشار أمراض الجهاز التنفسي COVID-19 مثل أنظمة التتبع وتوفير الحجر الصحي.
وأضاف في مؤتمر صحفي افتراضي في جنيف “إن خطر العودة إلى الإغلاق يظل حقيقيا للغاية إذا لم تقم البلدان بإدارة عملية الانتقال بعناية فائقة وبنهج تدريجي”.
وأيدت عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيرخوف مخاوفه بشأن المرض الذي أصاب 3.71 مليون شخص على مستوى العالم وقتل أكثر من 258000 شخص ، وفقًا لإحصاءات رويترز.

صحيفة “تشاينا ديلي ” الصينية، سلطت الضوء على توجيهات الحكومة اليابانية بتخفيف القيود على الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية على الرغم من الدلالات القليلة على أن البلاد قد حولت الزاوية في المعركة ضد فيروس كورونا الجديد.

لكن ياسوتوشي نيشيمورا، الوزير الياباني المسؤول عن الاستجابة للفيروس التاجي، قال يوم الثلاثاء إن الحكومة ستستمع إلى آراء الخبراء كل أسبوع للنظر فيما إذا كانت سترفع حالة الطوارئ في البلاد.
وقد أدلى نيشيمورا بهذه التصريحات بعد حديثه مع قادة منظمات الأعمال اليابانية الكبرى وممثلي حكام الولايات.
وقال “سوف أسمع آراء الخبراء يومي 14 و 21 مايو لأقرر ما إذا كان يمكن رفع حالة الطوارئ، أو يمكن تخفيف القيود المفروضة على الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية لكل محافظة”.
وبحسب نيشيمورا، فإن القرار سيعتمد على سلسلة من المعايير بما في ذلك عدد الإصابات الأخيرة، وحالة النظام الصحي المحلي وعدد اختبارات الفيروسات التي أجريت.

وكالة “سبوتنيك” الروسية، سلطت الضوء على إعلان بنك إنجلترا أن الاقتصاد البريطاني سيخسر 14 في المائة، مع انخفاض بنسبة 25 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني.

كما توقع البنك وصول نسبة البطالة إلى 9٪ في الربع الثاني من العام. ومع ذلك ، فإن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة سوف ينتعش بنسبة 15 بالمائة في عام 2021، وفقًا لبنك إنجلترا.
وحسب تقرير السياسة النقدية “ينخفض الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة 14٪ في عام 2020 ككل، ويتزايد النشاط بشكل جوهري في الجزء الأخير من عام 2020 وإلى عام 2021 بعد تخفيف إجراءات التمديد الاجتماعي، على الرغم من أنه لا يصل إلى مستوى ما قبل COVID حتى النصف الثاني لعام 2021”.
وقال الحاكم أندرو بيلي، “مهما تطورت الآفاق الاقتصادية، فإن البنك سيعمل حسب الضرورة لتحقيق الاستقرار النقدي والمالي الضروري لتحقيق الازدهار على المدى الطويل وتلبية احتياجات شعب هذا البلد”.

هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، قالت إنه من المقرر أن تنطلق أول رحلة من بين أكثر من 60 رحلة لإعادة آلاف الهنود الذين تقطعت بهم السبل في الخارج بسبب إغلاق الفيروس التاجي يوم الخميس.

ومن المتوقع أن يعود حوالي 15000 هندي على متن رحلات طيران الهند الخاصة من 12 دولة خلال الأسبوع المقبل.
سيدفع المسافرون أجورهم ويتم عزلهم عند عودتهم.
وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الرحلات الجوية من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة من المقرر أن تصل يوم الخميس، لكنها تأخرت بسبب عدم إجراء اختبارات Covid-19 على الطاقم في الوقت المناسب.
وأوقفت الهند جميع رحلات السفر الدولية في مارس قبل أن تدخل في حظر لتقييد حالات الإصابة بـ Covid-19، ومنذ ذلك الحين، قامت الدولة بتشغيل عدد قليل من الرحلات الجوية لإعادة المواطنين الهنود.

أهم الأخبار العالمية عناويين الصحف العالمية نشرة كورونا اليومية وكالات الانباء الدولية كورونا

أخبار ذات صلة