fbpx

شكوك حول دفع فدية لحركة "الشباب" مقابل إطلاق إيطالية مختطفة

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الأربعاء مايو 13, 2020 10:18 صباحًا

ثارت شكوك حول دفع فدية لإطلاق سراح الفتاة الإيطالية، سيلفيا رومانو، من قبضة حركة “الشباب” الصومالية، واعتبر مسؤول أوروبي، أن هذه الفدية المزعومة يمكن أن تشكل “مشكلة” كبيرة.

وقال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، ردا على سؤال بهذا الصدد خلال مؤتمر صحفي افتراضي، “نعم بالتأكيد ستكون مشكلة ولكن بصراحة ليس لدينا مزيد من المعلومات”.

ولم تعلن الحكومة في روما رسميا أنها دفعت أموالا لإطلاق سراح الفتاة التي ظلت 18 شهرا بقبضة حركة “الشباب” التي نقلتها من كينيا إلى الصومال، بل ألمحت إلى أن إطلاقها تم بعملية استخباراتية دون أن تورد أي إيضاحات.

وكانت صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية قد أجرت مقابلة مع المتحدث باسم حركة “الشباب”، علي محمد راجي (دهري)، والذي أكد أن جزءا من “مال الفدية” سيستخدم لشراء السلاح.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي يوم السبت الماضي، أنه تم إطلاق سراح المتطوعة الإيطالية الشابة، التي اختطفت في أواخر العام 2018 من دار للأيتام في كينيا، لكنه ألمح إلى أن إطلاقها تم بعملية استخباراتية وليس مقابل فدية مالية.

المصدر:”آكي”

حركة الشباب الاتحاد الأوروبي الصومال ايطاليا جوزيب بوريل سيلفيا رومانو

أخبار ذات صلة