fbpx

نشرة كورونا اليومية | أبرز ما تناولته الصحف والوكالات العالمية حول تطورات وتداعيات الفيروس

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الخميس مايو 14, 2020 6:23 مساءً


نشرة كورونا هي نشرة يومية تقدمها بوابة الأخبار، ترصد آخر التطورات والمستجدات التي تناولتها الصحف والوكالات العالمية فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا – كوفيد 19.

البداية من وكالة “رويترز” للأنباء، حيث حذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيروس كورونا “قد لا يختفي قط”.

وفي مؤتمر صحفي الأربعاء، حذر المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة، مايك رايان، من مغبة التكهن بوقت اختفاء الفيروس.
وقال رايان إنه حتى في حال التوصل إلى لقاح، فإن السيطرة على الفيروس ستتطلب “جهدا ضخما”.
وتوفي نحو 300 ألف شخص في شتى أنحاء العالم جراء إصابتهم بفيروس كورونا، فيما تم تسجيل أكثر من 4.3 مليون حالة إصابة.
وقال رايان، في المؤتمر الصحفي الذي عُقد عبر الفيديو من جنيف، إن “من المهم طرح ذلك للنقاش: قد يصبح كورونا فيروسا متوطنا في مجتمعاتنا، وقد لا يختفي قط”.
وأضاف أن “فيروس إتش اي في (المسبب للإيدز) لم ينته وجوده، ولكننا تعايشنا معه”.

هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، قالت إن وكالات أمن في الولايات المتحدة حذرت من أن الصين تسعى إلى سرقة أبحاث أمريكية حول ابتكار لقاح أو علاج لفيروس كورونا.

وأوضحت أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يجري تحقيقا في عمليات قرصنة رقمية نفذها أفراد تربطهم صلة بالصين، واستهدفت مؤسسات بحثية أمريكية وشركات أدوية تشارك في مكافحة فيروس كورونا.
وقال بيان أصدره مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنية التحتية إن المنظمات التي تجري أبحاثا على المرض تلقت تحذيرات من “استهداف محتمل واختراق من جانب جمهورية الصين الشعبية”.
وأضاف: “رُصد هؤلاء الأشخاص وهم يسعون إلى تحديد بيانات الملكية الفكرية والصحة العامة ذات الصلة باللقاحات والعلاجات والاختبارات من الشبكات وبيانات الموظفين المسؤولين عن البحوث الخاصة بفيروس كورونا والحصول عليها بشكل غير قانوني”.

ما زلنا مع “بي بي سي” حيث اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ اللقاح المحتمل لوباء كوفيد-19 لا يجب أن يخضع “لقوانين السوق”، وذلك بعدما أعلنت مجموعة سانوفي للأدوية أنّها ستمنح الأولوية للولايات المتحدة في حال نجحت في تطوير لقاح، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية الخميس.

وقال قصر الإليزيه إنّ تصريحات المجموعة أثارت “صدمة كل الذين يعملون (على مكافحة الفيروس) من بينهم الرئيس” الذي سيلتقي مسؤولين من سانوفي مطلع الأسبوع المقبل.
وأضاف “الجهود المبذولة في الأشهر الأخيرة تبيّن أنه من الضروري أن يكون هذا اللقاح سلعة عامة عالمية، وألا يخضع لقوانين السوق”، مشدداً على أهمية الحفاظ على “الجهود الكبيرة والمتعددة، للتوصل إلى بناء مع جهات فاعلية متعددة الأطراف، استجابةً مشتركة ومنسقة” للوباء.
وأشار الإليزيه إلى أن ماكرون سيتحدث مطلع الأسبوع المقبل مع مسؤولين في المجموعة العملاقة، مضيفاً أنه “من المهم مواصلة التقدّم مع سانوفي”.

صحيفة “تشاينا ديلي” الصينية، سلطت الضوء على تأكيدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه تفاجأ بتصريحات مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فوتشي، حول مخاطر إعادة فتح البلاد، واصفًا إياها بـ”غير المقبولة”.

وكان عالم الأوبئة الأمريكي أنتوني فوتشي، حذر الثلاثاء الماضي، من إعادة فتح اقتصاد البلاد في وقت قريب جدًا مع تفشي فيروس كورونا المستجد.
وشدد ترامب، على ضرورة قيام حكام الولايات بفتح أبواب المدارس مجددًا رغم تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) في البلاد.
جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها ترامب، مساء الأربعاء، عقب اجتماعه في البيت الأبيض مع حاكمي ولايتي كولورادو، ونورث داكوتا.
وقال ترامب في تصريحاته إن بلاده أجرت أكثر من 10 ملايين اختبار لكورونا، مضيفًا “ومن وجهة نظري يتعين على حكام الولايات إعادة فتح المدارس، حيث إن تأثير الفيروس على الشباب منخفض للغاية”.

في نفس السياق، رفض رئيس لجنة تنظيم الطاقة الفيدرالية الأمريكية نيل تشاترجي في رسالة إلى المدعي العام في فرجينيا مارك هيرينج طلب الدولة بوقف مشاريع البنية التحتية للطاقة الجديدة وسط جائحة فيروس كورونا الجديد، حسبما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقال تشاترجي في رسالته يوم الثلاثاء “أرى أن طلبات وقف مشاريع الطاقة قصيرة النظر وغير عملية، أي خطوة لإبطاء اقتصاد الطاقة هي خطوة في الاتجاه الخاطئ .”
وأشار تشاترجي إلى أن إعاقة الموافقة على مشروعات جديدة للبنية التحتية للطاقة يمكن أن يكون لها آثار سلبية طويلة الأمد ودائمة.
وأضاف أن مشروعين رئيسيين للطاقة في فيرجينيا، خط أنابيب ماونتن فالي وخط أنابيب ساحل المحيط الأطلسي، قد حصلوا بالفعل على موافقة اللجنة وبالتالي هم خارج نطاق طلب مارك هيرينج.

قالت وكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية، إن خبراء فرقة العمل اليابانية لمكافحة فيروسات التاجية يوم الخميس وافقوا على خطة حكومية لرفع حالة الطوارئ في معظم المناطق قبل الموعد المحدد باستثناء طوكيو والعديد من المناطق الأخرى عالية المخاطر.

وقال وزير الاقتصاد ياسوتوشي نيشيمورا بعد اجتماع فريق العمل أن الخبراء وافقوا على رفع حالة الطوارئ في 39 محافظة من مقاطعات البلاد الـ 47.
وستبقى تدابير الطوارئ لثمانية أخرى، بما في ذلك طوكيو وأوساكا وكيوتو وهوكايدو، حيث لا تزال المخاطر عالية.
كان رئيس الوزراء شينزو آبي قد أعلن حالة الطوارئ في 7 أبريل لطوكيو وست مقاطعات حضرية أخرى ووسّعها لاحقًا لتشمل الدولة بأكملها حتى 31 مايو. ومع تباطؤ علامات الإصابة ، يسعى آبي إلى تخفيف الإجراء مع موازنة الوقاية من الأمراض والاقتصاد.

نعود إلى “رويترز” حيث قال مصدر بالحكومة الكندية ومسؤول أمريكي رفيع المستوى يوم الاربعاء انه من المرجح أن تمدد كندا والولايات المتحدة حظرا على السفر غير الضروري حتى 21 يونيو وسط وباء فيروس كورونا الجديد.

وكان الجاران قد اتفقا في 18 أبريل على تمديد القيود الحدودية حتى 21 مايو حيث استمرت حالات المرض في الارتفاع في البلدين. وتضغط كندا الآن لتبقى الإجراءات لمدة شهر آخر.
وقال مصدر بالحكومة الكندية، واصفا المحادثات مع واشنطن بأنها إيجابية ، “من السابق لأوانه رفع القيود، لذلك نحن نعمل من أجل التمديد”.
وقال تشاد وولف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكي في وقت لاحق الأربعاء إن القيود عبر الحدود مع كندا والمكسيك من المحتمل أن يتم تمديدها.
وفي حديثه للصحفيين في سان دييغو ، قال وولف إن المسؤولين من كندا والمكسيك على استعداد لمواصلة الإجراءات “على الأقل في المدى القصير”.

أهم الأخبار العالمية كورونا

أخبار ذات صلة