عمالقة النفط والغاز في الولايات المتحدة قد يعلنون إفلاسهم قريبا

تاريخ النشر: الخميس مايو 14, 2020 10:48 مساءً


تستعد صناعة النفط الأمريكية لتكبد أولى الخسائر الكبيرة إذ حذرت شركة California Resources المستثمرين من احتمال إفلاسها كذلك أطلقت تحذيرات مشابهة شركة النفط الصخري Chesapeake Energy.

ووفقا لتقرير نشرته وكالة “نوفوستي” فإن الشركتين الأمريكيتين غارقتان في الديون ولم يترك انهيار أسعار النفط إية فرصة لهما لسداد إلتزاماتهما المالية.

ويرى خبراء أن هذين الإفلاسيين لن يكونا الأخيران في حال بقت أسعار النفط عند مستويات منخفضة.

منذ بداية جائحة كورونا هوت أسعار الذهب الأسود بنحو 50%، وفي أبريل الماضي جرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي دون مستوى الصفر في سابقة هي الأولى من نوعها، وحدث ذلك بسبب التراجع الكبير في الطلب، وامتلاء مخزونات الخام الأمريكية.

وفي ظل ذلك قامت شركة Parsley Energy بإغلاق 150 بئرا، في خفضت شركة Continental Resources الإنتاج بنحو الثلث. كما أن الشهر الماضي شهد إفلاس أحد أكبر منتجي النفط الصخري Whiting Petroleum، بعدها أفلست شركة الخدمات النفطية Hornbeck Offshore Services.

ووفقا للمحللين فإن عدد قليل من شركات النفط والغاز الأمريكية سينجو من الإفلاس ويبقى على قيد الحياة في حال لم يرتفع سعر برميل النفط الأمريكي فوق مستوى 30 دولارا في غضون عام، إذ أن منتجي النفط الصخري بحاجة لأن يكون سعر برميل النفط فوق مستوى 50 دولارا لتحقيق الربح.

وتشير توقعات مؤسسة “بيكرينغ إنرجي بارتنرز” إلى أن 40% من الشركات الأمريكية العاملة في مجال النفط والغاز ستواجه هذا العام خطر الإفلاس.

وقال محللو “بلومبرغ” في توقعاتهم، إن صناعة النفط الأمريكية تعرضت لضرر كبير في ظل عدة عوامل وهي: الانخفاض السريع وغير المسبوق في الطلب على البنزين والديزل، بالإضافة لـ”حرب أسعار النفط بين روسيا والسعودية”، الديون الضخمة التي تمتلكها شركات النفط الأمريكية.

ويرى محللو الوكالة أن هذه العوامل بشكل شبه مؤكد ستسبب زيادة في حالات الإفلاس في الأشهر المقبلة. فعلى عكس أزمة النفط في 2014 فإن العديد من الشركات لن تنجو.

اسعار النفط النفط الأمريكي