fbpx

السفير القطري: العلاقات بين مسقط والدوحة تتسم بـ"الانفتاح والتقارب"

منذ ٤ أيام
تاريخ النشر: الخميس مايو 21, 2020 11:57 صباحًا

أكد سعادة السفير الشيخ جاسم بن عبدالرحمن آل ثاني سفير دولة قطر المعتمد لدى السلطنة على أن العلاقات العمانية القطرية علاقات راسخة منذ الأزل وتمتد بامتداد التداخل القبلي والتصاهر والأخوة الراسخة، بالإضافة للتنسيق فيما بينهما في كل المجالات والتقارب في وجهات النظر في القضايا الإقليمية والدولية.

ووصف سعادته العلاقات بين البلدين الشقيقين بـ”النموذجية” لما تحظى به من متابعة شاملة من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم وأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني “حفظهما الله ورعاهما”.

وقال سعادته في حديث لوكالة الأنباء العمانية إن العلاقات بين مسقط والدوحة تتسم بمزيد من الانفتاح والتقارب؛ لما تتمتع به الدولتان من موارد طبيعية وصناعات متقدمة واقتصادات قوية، إضافة إلى موقعهما الجغرافي القريب، والعلاقات التاريخية المتينة التي تجمع البلدين.

وحول دور اللجنة العمانية القطرية أشار سعادته إلى أن اللجنة تعمل على إعطاء دفعة لعدد من المشاريع والمقترحات التي تمت مناقشتها في الفترة الماضية، حيث تعمل اللجنة على أربعة مشاريع تشمل كافة المناحي بما فيها مشاريع الأمن الغذائي والمشاريع السياحية ومجال التصنيع والتجميع، والاستفادة من المواد الخام.

وحول الأجواء الرمضانية في دولة قطر الشقيقة قال سعادته إن دول مجلس التعاون تتفق في العديد من العادات والتقاليد، خاصة تلك المتعلقة بشهر رمضان المبارك، فجميعها تجتمع بحسب تقارب الجغرافيا والطبائع والتقاليد كما تتم تهيئة المنازل والدواوین في شهر رمضان المبارك لاستقبال الضيوف على موائد الإفطار، وأيضا لقضاء الأماسي الرمضانية .. وزيادة لحمة الارتباط الأسري، وتفقد المحتاجين، وإقامة الفعاليات الدينية والاجتماعية التي تصاحب هذا الشهر كإقامة الندوات الدينية، بالإضافة إلى فعالية “القرنقعوه” التى تقام في منتصف شهر رمضان.

السلطنة جاسم بن عبدالرحمن آل ثاني عمان تميم بن حمد قطر هيثم بن طارق

أخبار ذات صلة