fbpx

"انتاج صحار" يواصل تقديم المزيد من الابتكارات لمحاربة جائحة كورونا

منذ أسبوع واحد
تاريخ النشر: الجمعة مايو 22, 2020 12:32 مساءً


يواصل مشروع (إنتاج صحار) ضمن جامعة صحار، وهو أحد مخرجات البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ) والذي شارف على إنجازه، جهوده المبذولة في إنتاج ما يمكن من مستلزمات السلامة لمحاربة الجائحة Covid-19.

فبعد أن كان المشروع رائدا في إنتاج كميات كبيرة من أقنعة الوجه منخفضة التكلفة وعالية الجودة من خلال استخدام تقنية حقن البلاستيك، فإن المشروع يعمل حاليا على إقامة تعاون مع الشركات العمانية لدعم الإنتاج المستدام لهذه المعدات وتطوير تقنية الإنتاج لبعضها الأخر لتغطي الاستهلاك المحلي والتصدير على المدى الطويل.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تكثف فيه (إنتاج صحار) إنتاج كمية أولى من 12000 قناع وجه مخصص للتوزيع على العاملين في مجال الرعاية الصحية ومن أوائل المستجيبين لمتطلبات الخط الأمامي لحملة السلطنة لاحتواء جائحة فيروس كورونا الجديد (COVID-19).

وأوضح البروفيسور غسان الكندي، مساعد رئيس جامعة صحار للبحوث والابتكار ومدير إنتاج صحار في تصريح لــ”عمان” أنه تم التعاقد مع إحدى الشركات العمانية للقيام بتجميع أقنعة الوجه وتعبئتها وتسويقها – وهو ترتيب ساعد على سرعة توزيع المواد الواقية التي تشتد الحاجة إليها.

وقال: “لقد وقعنا اتفاقية مع شركة المسافة للتجارة لغرض تجميع وتسويق منتج قناع الوجه وبالتالي فقد أنتج ذلك تخفيض تكاليف المنتج للتسويق وسرع بشكل كبير من توفير أقنعة الوجه للعيادات والمستشفيات في جميع أنحاء البلاد.

إلى جانب ذلك، سمح لنا هذا التعاقد بالتركيز على تطوير منتجات أخرى عالية التقنية “مصنوعة في عمان” والتي تعتبر حاسمة في معركة الأمة ضد الوباء”. تحقيق الاستدامة وأضاف الكندي: أنه بهدف تحقيق الاستدامة وزيادة الإنتاج لأقنعة الوجه لكل من الأسواق الوطنية والخارجية على المدى الطويل، فإن إنتاج صحار تستكشف شراكة مع إحدى شركات المنطقة الحرة بصلالة وبدعم من شركة OQ المنتج الوطني الأول للمواد البوليميرية بهدف الاستفادة من إمكانيات التجميع الذاتية عالية السرعة لدى تلك الشركة والاستفادة من الإنتاجية العالية لعمليات الحقن بالبلاستيك باستخدام قوالب ذات إمكانية إنتاج أسرع تصمم وتصنع من قبل (إنتاج صحار) وتستخدم للإنتاج الكمي الكبير على معدات مشروع (إنتاج صحار) المتوقع وصولها خلال الشهر القادم.

وأردف الكندي: “لا تزال المسائل قيد المناقشة في هذه المرحلة، ولكن بمجرد أن نتوصل إلى اتفاق، سنتواصل مع وزارة الصحة للحصول على إرشاداتهم واقتراحاتهم حول مواصفات الجودة والكميات المطلوبة لمساعدتنا في التخطيط للمتطلبات طويلة الأجل للبلد والتصدير”.

وبشكل ملحوظ، يضيف مشروع (إنتاج صحار) منتجات جديدة إلى مجموعتها من خلال العمل بشكل مشترك وتعاون مثمر مع مجموعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة ومن هذه المنتجات: صمام توصيل الأكسجين: بالتعاون مع صناع عمان فقد تم تصنيع نموذج أولي لصمام موصل الأكسجين، الموصوف بأنه جهاز حاسم في المستشفيات ووحدات العناية المركزة (ICUs) موضحا إلى أن السلطنة تعتمد على الاستيراد لهذه السلعة ذات الصعوبة في التصنيع كونها من المجمعات الميكانيكية ذات التصنيع العالية، والتي لا غنى عنها في المستشفيات لإيصال الأوكسجين إلى المرقدين في المستشفيات، وتساعد على توجيه غاز الأكسجين إلى أنظمة دعم الحياة في المستشفيات.

ابتكارات رائدة وأشار البروفيسور غسان: “لقد أنتجنا الآن أول نموذج أدائي لصمام موصل الأكسجين باستخدام فولاذ الأدوات. كجزء من تعاوننا مع صناع عمان حيث تم تصنيع كافة أجزاء هذه المنتجات والبالغ عددها أكثر من 20 جزءا على معدات إنتاج صحار وتجميع المنتج وأجراء الاختبازات عليه لضمان أدائه.

وتم تسليم هذا النموذج إلى صناع عمان لمواصلة اختباره في إحدى مستشفيات السلطنة للتأكد من أدائه والحصول على أية ملاحظات من قبل الجهات المستفيدة منه قبل أن نباشر في الإنتاج الكمي لهذا المنتج عالي الدقة. تقدر احتياجات عمان بنحو 1000 جهاز من هذا النوع على مدى السنوات الخمس المقبلة”.

بالإضافة إلى جهاز يعمل بالقدم لعبوات مطهر اليد: وهو ابتكار بسيط منخفض الكلفة، يلغي هذا الجهاز حاجة شخص ما لاستخدام اليد لتشغيل عبوات مطهر اليد وبالتالي تجنب خطر التعرض لعدوى الفيروسات التي قد تنتج من ملامسة العبوات.

حيث يعمل الجهاز من خلال الضغط بالقدم والذي بدوره يحول الضغط إلى مقبض عبوة التطهير. وأضاف البروفيسور غسان الكندي، مساعد رئيس جامعة صحار للبحوث والابتكار في ومدير إنتاج صحار: “إن إنتاج صحار مستعدة لمشاركة تقنية تصنيع هذه الأجهزة التي تعمل بالقدم والتي يمكن تنفيذها بسهولة وتصنيعها بأقل من 5 ريالات عمانية للقطعة الواحدة”.

موضحا أيضا أن مشروع إنتاج صحار قام بإنتاج نموذج من هذه العصي التي تستخدم لمرة واحدة في اختبارات فيروس كوفيد-19 حيث تتكون من عصاة اختبار خاصة للأنف Nose وأخرى خاصة للبلعوم Throat.

ولكن الحاجة إلى إنتاج هذه العصي بكميات كبيرة وطريقة الإنتاج الاقتصادي لها هو من خلال التصنيع بقوالب الحقن بالبلاستيك فقد تم التواصل مع وزارة الصحة لمعرفة حاجتهم من كميات هذا المنتج وملاحظاتهم حول المواصفات المطلوبة له ليتسنى لإنتاج صحار البت في جدوى تصنيع قالب تخصصي لإنتاج هذه الأجزاء وبكميات كبيرة تصل إلى 750 قطعة في الساعة الواحدة ويمكن زيادتها حسب الكمية التي يتم التعاقد عليها. كما سيواصل إنتاج صحار تعاونه مع الشركات العمانية لتلبية احتياجها من تصنيع الأجزاء عالية الدقة ومستلزمات الإنتاج.

انتاج صحار جامعة صحار سلطنة عمان

أخبار ذات صلة