fbpx

المكسيك تخذل فولكسفاجن.. قرار طارئ والتنفيذ إجباري

منذ ٤ أيام
تاريخ النشر: السبت مايو 23, 2020 9:55 مساءً

أعلنت كل من شركة فولكسفاجن وأودي الألمانيتين اضطرارهما لعدم استئناف إنتاج سياراتهما في مواقع الإنتاج بالمكسيك بعد التوقف الإجباري بسبب إجراءات تقليل العدوى بفيروس كورونا المستجد.

ويحبط هذا القرار جزئيا الخطط المعلنة سابقا من الشركتين لاستئناف الإنتاج.

وأصدر ميجيل باربوسا حاكم ولاية بويبلا المكسيكية مساء الجمعة مرسوما بتحاشي أسباب ارتفاع معدلات العدوى بكورونا في الولاية.

وجاء في المرسوم أن الولاية لا تتوفر بها حاليا ظروف استعادة الأنشطة فيما يختص بصناعة السيارات.

كانت الحكومة المكسيكية أدرجت صناعة السيارات في قائمة الأنشطة الصناعية الأساسية.

وكانت فولكسفاجن مكسيكو أعلنت وقفا مؤقتا لإنتاجها في 20 مارس الماضي بسبب جائحة كورونا ويستمر الإيقاف حسب الإعلان حتى 12 أبريل.

وفيما بعد أعلنت الشركة أن الإنتاج سيستأنف في مايو، ثم أعلن أن مصنعي فولكسفاجن سيبدآن العمل في الأول من يونيو المقبل.

وذكر تقرير لصحيفة “لارازون” المكسيكية أن إعادة النشاط في مصنعي فولكسفاجن وأودي في ولاية بويبلا يعني عودة أكثر من 30 ألف عامل إلى العمل.

وتقول البيانات الرسمية المكسيكية إن عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا في المكسيك وصل إلى 62572 وعدد الوفيات إلى 6989 وفاة.

أخبار ذات صلة