fbpx

بدايات مبهرة: رمضان صبحي.. موهبة استثنائية تلمع مبكرا

منذ ٣ أيام
تاريخ النشر: الأحد مايو 24, 2020 1:25 صباحًا

نجح عدد كبير من نجوم الكرة المصرية، في الوصول سريعًا إلى قلوب الجماهير مع ظهورها الأول في الملاعب، من خلال إبراز موهبتهم الفريدة وترك انطباع أولي بمسيرة واعدة.

رمضان صبحي نجم الأهلي أحد هؤلاء اللاعبين الذين تركوا انطباعا لا ينسى مع جماهير الأهلي والكرة المصرية منذ تصعيده للمشاركة مع الفريق الأول قادما من قطاع الناشئين بالقلعة الحمراء.

بدأ رمضان صبحي مسيرته مع الأهلي في في 2014 وهو في الـ17 من عمره، واستطاع أن يترك بصمة قوية مع الفريق الأول وشكل ثنائية مميزة رفقة زميله الصاعد كريم بامبو في ذلك الوقت.

وكان الثنائي سببا رئيسيا في تتويج الأحمر بلقب الدوري في ظروف صعبة للغاية حيث تولى المدير الفني فتحي مبروك المهمة مؤقتا فضلا عن اعتزال عدد من نجوم الجيل الذهبي.

استطاع رمضان صبحي أن يفرض نفسه على تشكيل الأهلي بعد ذلك رغم غيابه بعض الفترات خلال حقبة المدير الفني الإسباني جاريدو الذي كان يرى أن اللاعب بحاجة لبعض الخبرات لكن بعد رحيله تألق الجناح الصاعد بقوة حتى لفت أنظار الأندية الأوروبية له.

بعد بدايته الرائعة مع الأهلي وتثبيت أقدامه بالفريق الأول للأهلي وتألقه تحت قيادة الهولندي مارتن يول بالقلعة الحمراء موسم 2015-2016، حيث سجل 7 أهداف وصنع 4 في 17 مباراة، تلقى عرضا من ستوك سيتي الإنجليزي.

موهبة استثنائية

ورغم أن رمضان صبحي لم يكن له رصيد على المستوى الدولي من المشاركات مع منتخب بلاده لكنه انتقل للدوري الإنجليزي الممتاز مباشرة كونه موهبة استثنائية.

وانتقل رمضان صبحي لصفوف ستوك سيتي وقتها في صفقة بلغت 6 ملايين يورو، ليقضي ضمن صفوف الفريق موسمين قبل أن ينتقل لصفوف هيديرسفيلد الإنجليزي أيضا.

خلال تجربته مع ستوك سيتي لعب رمضان صبحي 46 مباراة سجل 3 أهداف وصنع مثلهم، بينما مع هيديرسفيلد شارك في 4 مباريات فقط، ليقرر العودة مجددا للأهلي لكن على سبيل الإعارة.

إعادة اكتشاف

استطاع رمضان صبحي أن يعيد اكتشاف نفسه مجددا مع الأهلي حيث انضم للفريق الأحمر على سبيل الإعارة 6 أشهر الموسم الماضي وأتبعها بموسم آخر هو الموسم الحالي.

نجح رمضان صبحي في قيادة الأهلي للتتويج بالدوري الموسم الماضي رغم صعوبة موقف الفريق وتأخره في الترتيب كما وصل مع الأحمر هذا الموسم لنصف نهائي دوري أبطال أفريقيا ويتصدر الأحمر جدول ترتيب الدوري الممتاز أيضا.

إجمالا توج رمضان صبحي مع الأهلي ب3 ألقاب للدوري ومثلهم للسوبر المحلي، إلى جانب لقب الكونفيدرالية الإفريقية .

قائد الأولمبي

تألق رمضان مع الأهلي أعاده مجددا لحسابات الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول والأولمبي، بعد فترة غياب دولي خلال تواجد المكسيكي خافيير أجيري رغم أنه كان أحد العناصر المهمة مع الفراعنة خلال فترة الأرجنتيني هيكتور كوبر وساهم في قيادة منتخب بلاده للمشاركة في أمم أفريقيا 2017، والتواجد في كأس العالم 2018.

ولم يكن تألق رمضان صبحي صاحب ال23 عاما، مع منتخب مصر وليد الصدفة فقد لعب لصفوف الفراعنة في مراحل الناشئين والشباب والمنتخب الأول، رغم صغر سنه، ليظهر مجددا مع المنتخب الأولمبي في أمم أفريقيا تحت 23 عاما هذا العام ليقود الفراعنة للتويج باللقب كقائد للفريق، وخطف بطاقة التأهل للمشاركة في أولمبياد طوكيو، مسجلا 4 أهداف وصنع هدفين.

كما يملك رمضان صبحي في رصيده مع المنتخب الأول المصري 28 مباراة سجل خلالها هدفا وصنع مثله.

الأهلي رمضان صبحي

أخبار ذات صلة