fbpx

روسيا تنفي اتهامات الولايات المتحدة لها بتوجيه أسلحتها على مواقع أمريكية

منذ ٦ أيام
تاريخ النشر: الأحد مايو 24, 2020 1:47 صباحًا

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، إن اتهامات واشنطن لموسكو بأنها استغلت معاهدة السماء المفتوحة لتوجيه أسلحتها نحو المواقع الأمريكية، “مثيرة للسخرية”.

ووصف الدبلوماسي الروسي التفسيرات الأمريكية لخروج واشنطن من المعاهدة بأنها غامضة وغير منطقية، وفقا لوكالة “نوفوستي”.

وقال ريابكوف في حديث للقناة الأولى الروسية يوم أمس السبت، إن “استخدام التحليقات المنفردة فوق مناطق معينة لتصويب الأسلحة، في ظل أجهزة للرقابة تعمل بطريقة تستبعد أي تلاعب أو زيادة وضوح الصورة، وبحضور ممثلي البلد الخاضع للتصوير من متن الطائرة، أمر مضحك”.

وأعاد إلى الأذهان أن الطائرات الأمريكية كانت تحلق فوق الأراضي الروسية خلال سنوات طويلة في إطار المعاهدة المذكورة.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت عن انسحابها من معاهدة السماء المفتوجة، التي تم توقيعها من أجل تعزيز إجراءات الثقة بين الدول، والتي دخلت حيز التنفيذ عام 2002، وتضم 35 دولة.

وأعربت موسكو عن أسفها لقرار واشنطن، ورفضت الاتهامات الأمريكية لروسيا بانتهاك المعاهدة.

الأسلحة الولايات المتحدة الامريكية روسيا

أخبار ذات صلة