نشرة كورونا اليومية | أبرز ما تناولته الصحف والوكالات العالمية حول تطورات وتداعيات الفيروس

منذ شهرين
تاريخ النشر: السبت مايو 30, 2020 10:06 مساءً


نشرة كورونا هي نشرة يومية تقدمها بوابة الأخبار، ترصد آخر التطورات والمستجدات التي تناولتها الصحف والوكالات العالمية فيما يتعلق بتفشي فيروس كورونا – كوفيد 19.

البداية من هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، حيث أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه قرر إنهاء علاقة بلاده بمنظمة الصحة العالمية.

واتهم ترامب المنظمة بالفشل في محاسبة بكين بشأن تفشي وباء فيروس كورونا.
وقال الرئيس الأمريكي إن “الصين لديها سيطرة كاملة على منظمة الصحة العالمية”، مشيرا إلى أنّ واشنطن ستوجّه التمويل إلى هيئات أخرى.
وتعتبر الولايات المتحدة أكبر مساهم منفرد لمنظمة الصحة العالمية، حيث قدمت أكثر من 400 مليون دولار في عام 2019.
قال ترامب: “سننهي اليوم علاقتنا مع منظمة الصحة العالمية ونوجه تلك الأموال” إلى جمعيات خيرية أخرى تعنى بالصحة العامة.
وأضاف: “العالم يعاني الآن نتيجة سوء تصرف الحكومة الصينية”.
واعتبر أنّ الصين “دفعت بجائحة عالمية أودت بحياة أكثر من 100 ألف أمريكي“.

وقال خبراء في مجال الصحة وسياسيون إن الانسحاب المقرر للولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية هو “قرار لا معنى له” و “رهيب” من شأنه أن يتسبب في اضطراب هائل خلال أزمة غير مسبوقة تتطلب التعددية، حسبما نقلت صحيفة “تشاينا ديلي” الصينية.

وبعد حوالي 10 أيام من إرساله رسالة إلى رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس يهدد بتجميد التمويل الأمريكي بشكل دائم إذا لم تقم المنظمة بإجراء “تغييرات جوهرية” غير محددة في شهر ، ادعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمعة أن المنظمة فشلت في إجراء إصلاحات وستستقيل الولايات المتحدة.
لقيت خطوة الرئيس الجمهوري رداً سريعاً من رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ الأمريكي لامار ألكسندر ، الذي بدأ بيانه بـ “لا أوافق على قرار الرئيس”.
كما انتقدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي قرار ترامب ، واصفة الخطوة بأنها “بلا معنى”.

وكالة الأنباء الفرنسية، نقلت تصريحات الناطق باسم المستشارة الألمانية الجمعة أن أنغيلا ميركل ترفض التوجه شخصيا إلى واشنطن لحضور قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى كما اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بسبب وباء كوفيد-19.

وقال شتيفن سايفرت لموقع “بوليتيكو” الالكتروني الأميركي “حتى اليوم ونظرا للوضع العام للوباء، لا يمكن القبول بمشاركتها شخصيا وبرحلة إلى واشنطن”.
وأضاف أن “المستشارة الفدرالية تشكر الرئيس على دعوته إلى قمة مجموعة السبع”.
وميركل المتخصصة في العلوم، هي أول مسؤولة ترفض رسميا الدعوة للحضور شخصيا، في مجموعة السبع التي تضم اليابان وكندا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا.

وكالة “سبوتنيك” الروسية، قالت إن مسؤولين بولاية فلوريدا الأمريكية وافقوا على خطط لإعادة فتح متنزه (والت ديزني وورلد) في مدينة أورلاندو على مراحل اعتبارا من 11 يوليو، وذلك حسبما ورد في مذكرة صادرة عن وكالة حكومية (الجمعة).

ويعتبر نجاح إعادة فتح (والت ديزني وورلد) حدثا بارزا لديزني وبقية العالم، في وقت تعمل فيه الحكومات والشركات على وضع استراتيجية لكيفية رفع قيود إجراءات العزل العام بينما لا يزال فايروس كورونا المستجد يشكل تهديدا.
ومع إعادة فتح متنزهات ديزني، سيكون مطلوبا من زائريها وموظفيها ارتداء كمامات الوجه والخضوع لقياس درجة الحرارة، كما سيعلق المتنزه المواكب الاستعراضية وعروض الألعاب النارية وغيرها من الأنشطة التي تؤدي لتجمع الحشود.

وافقت شركة الطيران الالمانية الرائدة لوفتهانزا يوم السبت على حل وسط تم التوصل إليه بين الحكومة والاتحاد الأوروبي ، متغلبا على عقبة رئيسية نحو الموافقة النهائية على خطة إنقاذ بقيمة 9 مليارات يورو (10 مليار دولار) من برلين، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية.

وقالت لوفتهانزا في بيان إنها وافقت على الحل الوسط الذي تم التوصل إليه بين ألمانيا والاتحاد الأوروبي حيث سيتعين على الشركة التخلي عن العديد من أماكن الهبوط الثمينة في مطاري ميونيخ وفرانكفورت. وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الحكومة الألمانية وافقت أيضًا على التسوية.
وأعلنت الحكومة عن حزمة المساعدات يوم الاثنين لمساعدة لوفتهانزا، التي كانت، مثل معظم شركات الطيران، تكافح خلال جائحة فيروسات التاجية.
ومع ذلك، فرض الاتحاد الأوروبي شروطًا، قائلاً إن عمليات الإنقاذ يجب أن تتضمن إجراءات من شأنها الحفاظ على تكافؤ الفرص للشركات الأخرى.

مازلنا مع “أسوشيتدبرس” فقد حث الاتحاد الأوروبي السبت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إعادة التفكير في قراره بقطع التمويل الأمريكي لمنظمة الصحة العالمية وسط انتقادات عالمية لهذه الخطوة ، حيث كانت معدلات الإصابة المرتفعة في الهند وأماكن أخرى بمثابة تذكير بالوباء العالمي بعيد عن الاحتواء.

اتهم ترامب يوم الجمعة منظمة الصحة العالمية بأنها لم تستجب بشكل مناسب للوباء ، واتهمت وكالة الأمم المتحدة بأنها تحت “السيطرة الكاملة” للصين.
وحثت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين ترامب يوم السبت على إعادة النظر ، قائلة إنه “يجب تجنب الإجراءات التي تضعف النتائج الدولية” وأن “الوقت قد حان لتعزيز التعاون والحلول المشتركة”.
وقالت: “تحتاج منظمة الصحة العالمية إلى مواصلة قدرتها على قيادة الاستجابة الدولية للأوبئة الحالية والمستقبلية”. “لهذا ، فإن مشاركة الجميع ودعمهم أمر مطلوب بشدة.”

الإعلانات
عناويين الصحف العالمية نشرة كورونا وكالات الانباء الدولية كورونا

أخبار ذات صلة