متزحلقة أمريكية تتخلى عن الرياضة من أجل العمل "الإباحي"

منذ ٣ أسابيع
تاريخ النشر: الخميس يونيو 18, 2020 5:19 مساءً

هجرت بطلة التزحلق الأمريكية السابقة ميليسا بولانهاجي ذات الأصول الفلبينية العمل الرياضي، واستبدلته في صناعة الأفلام لتصبح نجمة إباحية.

وأجرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية مقابلة مع المتزحلقة السابقة والتي باتت معروفة الآن باسم جادا كاي، لتتحدث عن كيفية انتقالها من عالم التزحلق إلى عالم الصور والأفلام الإباحية.

واعترفت الفتاة البالغة 29 عاما أنها بعد فشلها في اختبارات دورة الألعاب الأولمبية 2014، أدمنت الكحول، وأصبحت مهتمة فيما بعد بصناعة الأفلام الإباحية.

واتخذت ميليسا القرار النهائي للمضي قدما عندما اكتشفت أنها تستطيع كسب أموال جيدة.

وقالت بولانهاجي إنها صورت أكثر من 18 فيلما، وما زالت تعتبر نفسها حديثة العهد في هذا العمل، وتريد التقدم في مهنتها الجديدة.

وحصدت بولانهاجي الميدالية البرونزية في بطولة الولايات المتحدة للناشئين 2006، ومثلت الولايات المتحدة دوليا من عام 2005 حتى عام 2010 ،ومارست مهنة التدريب على التزحلق في تايلاند.

الإعلانات
التزحلق الولايات المتحدة الفلبين تايلاند ميليسا بولانهاجي

أخبار ذات صلة