الإمارات والبحرين تدينان محاولات الحوثيين استهداف السعودية

منذ ٣ أسابيع
تاريخ النشر: الثلاثاء يونيو 23, 2020 9:40 مساءً

دانت كل من الإمارات والبحرين اليوم الثلاثاء محاولات الحوثيين استهداف السعودية.

الإمارات: تضامن كامل مع السعودية

وأعربت دولة الإمارات عن إدانتها لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية في المملكة العربية السعودية من خلال طائرات مفخخة من دون طيار وصواريخ باليستية باتجاه الرياض ونجران وجازان اعترضتها قوات التحالف.

وجددت دولة الإمارات – في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي – تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية ضد المدنيين، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي واعتبرته دليلا جديدا على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

البحرين: أعمال إرهابية تهدد المنطقة والعالم
بدورها، دانت وزارة خارجية مملكة البحرين محاولة ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية في المملكة العربية السعودية من خلال عدد من الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار المفخخة.

وأشادت وزارة الخارجية بقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن التي اعترضت هذه الصواريخ والطائرات قبل أن تصل إلى أهدافها، مشددةً على “موقف مملكة البحرين الثابت ووقوفها في صف واحد إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول المساس بأمنها، ودعمها لكل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن مصالحها”.

وأكدت وزارة الخارجية البحرينية “أن هذه الأعمال الإرهابية من قبل ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران تشكل تهديدا لأمن المنطقة والعالم ككل، داعيًة المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته والوقوف في وجه هذه الميليشيات التي تستهدف زعزعة الأمن والسلم الإقليمي”.

مجلس التعاون الخليجي: تصعيد خطير
من جهته، دان الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، التصعيد الخطير الذي نفذته الميليشيات الحوثية اليوم بإطلاق عدد من الصواريخ الباليستية باتجاه مدينة الرياض ومدينتى جيزان ونجران، مستهدفة بها المدنيين والأعيان المدنية.

كما أدان الأمين العام إطلاق الميليشيات ثماني طائرات مفخخة بدون طيار باتجاه السعودية بتاريخ 22 يونيو/حزيران 2020.

وأكد الأمين العام أن “هذه الأعمال العدائية تمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية التي تمنع استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وهي لا تستهدف زعزعة أمن المملكة العربية السعودية فحسب، وإنما أمن المنطقة واستقرارها”.

وأشاد الأمين العام “بكفاءة وجاهزية قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي التي تمكنت من اعتراض والصواريخ البالستية والطائرات المسيرة المفخخة قبل أن تصل إلى أهدافها”، مؤكداً وقوف مجلس التعاون إلى جانب السعودية وتأييده لكافة ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها.

ودعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والوقوف بحزم في وجه الميليشيات الحوثية في محاولاتها المستمرة لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة.

المصدر: العربية

الإعلانات
البحرين الحوثيين الامارات اليمن

أخبار ذات صلة