رسالة من نجل هشام سليم لمنتقديه…."لا أستطيع أن أساعد نفسي"

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الأربعاء يونيو 24, 2020 1:04 صباحًا

وجه نور هشام سليم رسالة إلى منتقديه أوضح فيها بعض الأمور، بعدما أثار جدلا كبيرا بعد ظهوره في فيديو على حسابه في Instagram يتحدث فيه عن انتحار الناشطة سارة حجازي، المصرية المقيمة في كندا، وأن كل من يدعمه ولا يدعمها منافق، مشيرا إلى أنه لم يكن لديه خلل هرموني كما قال والده، ولم يجر عمليه تصحيح بل تحويل.

نشر عبر خاصية القصص القصيرة في حسابه على Instagram كتب فيها: “من يوم ما أعلنت أني تحولت جنسيا وكما قال أبي يومها أنا أمر بفترة صعبة جدا، لأن هناك كثير أمثالي يخاطبوني ويريدون أن أساعدهم كأني أملك القدرة على فعل شيء، وأنا لا استطيع أن أساعد نفسي”.

تابع: “عند موت سارة شعرت أني وحيد في هذه الدنيا التي نعيش فيها وذلك لكل السباب الذي ناب هذه الفتاة حتى بعد موتها “.

اختتم كلامه: “لقد تعلمت أن ندعى لأي ميت أن يرحمه الله لكن ما حدث أن هناك ناس كثيرة سبت فيها وتمنت لها الحرق. أين الرحمة؟”.

يذكر أن الفنان هشام سليم دافع عن نجله وطلب من الجميع أن يرحموه لأنه فقط يريد أن يعيش حياته.

علق هشام سليم على ما حدث وقال في مداخلة مع et بالعربي، أنه يرى أن ما فعله نجله شجاعة منه لأنه يحاول أن يجعل الناس يفهمون الحقيقة ولا يختبئ وراء الستار.

وعن فكرة أن كلامهما كان مختلفا قال: “أنا مقولتش كلام مختلف، أولا أنا مابشوفش الحاجات دي، ومش بقرأ الحاجات دي، ولكن في ناس كلموني وقالولي، فعلا مش عارف قال تحول أو تعمد مش عارف إيه الخلاصة”.

وأكد هشام سليم أنه دائما يخبر نجله أنه سيمر بمواقف صعبة ومرحلة خطرة وأصعب من كل المراحل التي مر بها سابقا، قائلا: “مش عاوز أقوله هو غلطان أنه بيقول الصراحة لأن مع الأسف أنا متربي على كده، الناس بتقول عليه إنه ميعرفش ربنا وأن ربنا هيحرقه، ابني مابيدورش غير على كلمة واحدة اللي هي الرحمة، إرحموه عاوز الرحمة علشان يعرف يعيش”.

المصدر: فى الفن

الإعلانات
نور هشام سليم هشام سليم

أخبار ذات صلة