"تسونامي التحفيز" يضع الذهب عند قمة ٨ سنوات

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الأربعاء يونيو 24, 2020 3:53 صباحًا

قفزت أسعار الذهب الثلاثاء إلى أعلى مستوياتها في حوالي 8 أعوام مدفوعة بضعف في الدولار الأمريكي وإجراءات للتحفيز النقدي من بنوك مركزية حول العالم وسط قفزة في حالات الإصابة بفيروس كورونا ألقت بظلالها على التوقعات الاقتصادية.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.65% إلى 1765.90 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بعد أن سجل في وقت سابق 1768.96 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2012.

وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.9% لتبلغ عند التسوية 1782 دولارا للأوقية.

وقال إدوارد ميير المحلل في (إي دي اند إف مان كابيتال ماركتس) “تسونامي التحفيز القادم من كل مكان ليس فقط تضخميا بل أنه أيضا يرسم صورة أضعف للاقتصاد ويجعل الذهب يبدو مغريا”.

وسجل المعدن الأصفر مكاسب بحوالي 16% هذا العام مدعوما بإجراءات تحفيزية عالمية بالنظر إلى أن المعدن النفيس، الذي لا يدر عائدا، يعتبر أداة للتحوط في مواجهة التضخم وانخفاض قيم العملات.

وهبط مؤشر الدولار 0.5% أمام سلة من العملات الرئيسية، وهو ما يجعل الذهب ِأرخص للمستثمرين من حائزي العملات الأخرى.

وجاءت مكاسب الذهب على الرغم من صعود أسواق الأسهم بدعم من بيانات اقتصادية مشجعة وبعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين لا يزال ساريا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.28% 1943.50 دولار للأوقية بينما صعد البلاتين 0.7% إلى 827.87 دولار للأوقية. وارتفعت الفضة 0.5% إلى 17.91 دولار للاوقية.

الإسترليني
وعلى صعيد العملات، سجل الجنيه الإسترليني أدنى مستوياته منذ مارس/ آذار مقابل اليورو الثلاثاء، لكنه ارتفع أمام الدولار مع تحسن الشهية العالمية للمخاطرة بفعل بيانات اقتصادية أوروبية إيجابية وانحسار حدة التوتر بين الولايات المتحدة والصين، وهو ما قلل الطلب على الدولار الأمريكي.

وتلقى اليورو دعما من تعافي نشاط الشركات الفرنسية بأكثر من المتوقع في يونيو/حزيران ليعود إلى النمو بعد 3 أشهر من تراجع لم يسبق له مثيل. وحصلت العملة الأوروبية على دعم إضافي من بيانات تظهر انحسار التباطؤ في منطقة اليورو مجددا هذا الشهر.

وهبط الإسترليني إلى أدنى مستوى له في 3 أشهر مقابل اليورو عند 90.775 بنس قبل أن يتعافى قليلا إلى 90.440 بحلول الساعة 1615 بتوقيت جرينتش، بانخفاض قدره 0.17% عن مستواه في بداية الجلسة.

وارتفع الإسترليني مقابل العملة الأمريكية 0.45% إلى 1.2517 دولار.

الروبل الروسي
واقترب الروبل من أعلى مستوياته في أسبوعين مقابل الدولار الثلاثاء، إذ باعت روسيا سندات خزانة تحظى بجاذبية لدى المستثمرين الأجانب.

وارتفع الروبل 0.5% مقابل الدولار إلى 68.67، وهو مستوى لم يشهده منذ العاشر من يونيو/ حزيران، قبل أن يتراجع قليلا إلى 68.80 في أواخر التعاملات.

وأمام اليورو، ربح الروبل 0.1% ليبلغ 77.77.

وتلقى الروبل دعما من زيادة في أسعار النفط وضرائب نهاية الشهر التي عادة ما تدفع الشركات التي تعتمد على التصدير إلى تحويل إيراداتها الدولارية للوفاء بالالتزامات المحلية.

وجمعت وزارة المالية 38.6 مليار روبل (562 مليون دولار) في عطاءين لبيع سندات حكومية استقطبا طلبا بحوالي 56 مليار روبل.

الإعلانات

أخبار ذات صلة