الإمارات.. غرفة دبي تطرح برنامج المسؤولية المجتمعية لدعم وتوجيه وإرشاد الشركات الصغيرة والمتوسطة

منذ أسبوع واحد
تاريخ النشر: الثلاثاء يونيو 23, 2020 3:57 مساءً

في إطار جهودها لتحفيز الممارسات المستدامة من بيئة الأعمال في دبي، وتشجيع تبادل الخبرات والمعارف والتوجيه المهني بين شركات القطاع الخاص بالإمارة، أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي عن إطلاقها لبرنامج جديد لدعم وتوجيه الشركات الصغيرة والمتوسطة تحت مسمى “برنامج المسؤولية المجتمعية لدعم وتوجيه وإرشاد الشركات”.
ويتيح البرنامج الذي يديره مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة دبي، للشركات الكبيرة الفرصة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتجاوز تأثيرات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث ستقوم الشركات الكبيرة المنضمة للبرنامج بتوفير دعم للشركات الصغيرة والمتوسطة إما عن طريق توفير موارد مباشرة لهذه الشركات، أو عبر الدعم الإرشادي والتوجيهي المسؤول لتعزيز تنافسية وأداء واستمرارية هذه الشركات من خلال برامج وتدريب متخصص.
ويكرس البرنامج الدور الذي يمكن أن تلعبه الشركات الكبيرة في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في إطار مسؤوليتها المجتمعية، حيث يمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الاستفادة من خبرات ومعارف وإرشادات وموارد الشركات الكبيرة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا على أعمالها.
وستقوم شركة “كوكاكولا” بإطلاق المبادرة الأولى ضمن هذا البرنامج، حيث ستقوم عبر مبادرتها “افتح قلبك أكثر من قبل” بالتبرع بحوالي 250 ألف كمامة٬ ومنتجات بقيمة 240 ألف دولار لـحوالي 3 آلاف مطعم ومتجر صغير في جميع أنحاء دولة الإمارات، بالإضافة إلى تقديم النصح والتوجيهات لبائعي التجزئة من خلال الحملات التوعوية الاجتماعية المصممة لتشجيع العملاء لدعم المتاجر المحلية.
وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى أن البرنامج الجديد يجمع الشركات الكبيرة الراغبة في القيام بمسؤوليتها المجتمعية والإنسانية في ظل ازمة (كوفيد-19) مع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج إلى دعم وتوجيه وإرشاد، معتبراً ان تكاتف القطاع الخاص خلال هذه الأزمة هو أولوية تعمل الغرفة على تعزيزها عبر إطلاق هذا البرنامج الفريد من نوعه.
ولفت رتاب إلى أن فوائد البرنامج تتخطى مجرد مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في فترة معينة، بل يساهم البرنامج كذلك في تأسيس آلية متطورة مستقبلية للدعم المهني، ويحسن وينمي العلاقات بين مختلف مكونات القطاع الخاص من شركات صغيرة ومتوسطة وكبيرة، مؤكداً ان البرنامج هو خطوة مهمة نحو قطاع خاص أكثر مسؤولية تجاه المجتمع والسوق وبيئة الأعمال.
ويستهدف البرنامج الجديد لغرفة دبي على المدى المتوسط تأسيس شبكة متكاملة ومستدامة خاصة بتوفير الدعم والتوجيه المهني يمكنها أن تعزز من قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة على أداء أعمالها وتحقيق النجاح والتميز.
ويسمح البرنامج للشركات الصغيرة والمتوسطة بإيجاد شركة كبيرة ضمن هذه الشبكة تدعم الاحتياجات المتخصصة لهذه الشركات، حيث سيقوم البرنامج بجمع الشركات الصغيرة والمتوسطة مع مؤسسات كبيرة تطوعت لتقديم خبراتها ومواردها ومهاراتها لدعم هذه الشركات الصغيرة والمتوسطة. كما سيقوم مركز أخلاقيات الأعمال التابع للغرفة بتطوير آلية للدعم والتوجيه، وإعداد أدلة إرشادية تدعم البرنامج والشركات المشاركة فيه.
ويشمل البرنامج في مرحلته الأولى 100 شركة صغيرة ومتوسطة ضمن قاعدة بيانات مركز أخلاقيات الأعمال، حيث سيتم إرسال نموذج خاص لهم لتبيان احتياجاتهم ومن ثم العمل على جمعهم مع شركات كبيرة قادرة على تلبية احتياجاتهم الحالية والآنية من الموارد والدعم والتوجيه. ويمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في البرنامج عبر التواصل على responsiblebusiness@Dubaichamber.com
ويشكل مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004 المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات نظراً لدوره البارز في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال. ويقوم المركز بتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز أداء مؤسساتهم وقدراتهم التنافسية.

الإعلانات
برنامج المسؤولية المجتمعية الشركات الصغيرة والمتوسطة الإمارات غرفة دبي

أخبار ذات صلة