بيل غيتس: تفشي فيروس كورونا أكبر من المتوقع.. الصورة "أكثر قتامة"

منذ أسبوعين
تاريخ النشر: الجمعة يونيو 26, 2020 8:01 صباحًا

قال مؤسس شركة مايكروسوفت والمدافع عن الصحة العالمية، بيل غيتس، الخميس، إن “الخبر السار الوحيد في جائحة فيروس كورونا الحالي هو انخفاض معدل الوفيات”، مؤكدًا في حديثه لـ CNN، مساء أمس الخميس، أن تفشي الوباء، جاء أكبر من المتوقع.

وأضاف غيتس، أن “الخبر السار الوحيد في هذا هو أن معدل الوفيات انخفض إلى حد ما، بينما نتعلم كيفية علاج الأشخاص بشكل أفضل”.

وتابع، في حديثه لـ CNN، “الصورة العالمية والصورة الأمريكية (فيما يتعلق بالحد من انتشار المرض) أكثر قتامة مما كنت أتوقع”.

ويعتقد بيل غيتس أن الأمر سيزداد سوءًا قبل أن يتحسن، ويتفق مع كبار خبراء الصحة الذين يتوقعون أن الحالات سترتفع مرة أخرى في الخريف، على الرغم من أنه أشار إلى أن الطقس الأكثر دفئًا ساعد في مواجهة الوباء.

وأوضح بيل غيتس: “كان من الممكن أن تتجه الأمور إلى الأسوأ بكثير لو لم يكن الفيروس موسميًا إلى حد ما، ولذا فإننا نعلم الآن أننا نستفيد من الصيف، وبالطبع ستزداد العدوى سوءًا في الخريف”، “لذلك فإن هناك أسباب إضافية تدعونا لعدم التراخي تماما”.

واعتبر مؤسس مايكروسوفت، أن الولايات المتحدة واجهت صعوبة مقارنة بالدول الأخرى التي تمكنت من السيطرة على المرض بشكل أفضل، “نحن لسنا أقوياء في تتبع جهات الاتصال أو فرض الحجر الصحي. والامتثال لارتداء القناع في الولايات المتحدة أقل بكثير مما هو عليه في دول آسيا على وجه الخصوص. وهكذا شهدت أوروبا انخفاضا أكبر بكثير في الحالات من الولايات المتحدة”.

وقال غيتس إن “الأمريكيين على استعداد لخوض غلق لفترة معينة من الزمن، لكنه لم يفاجأ بترددهم في اتخاذ الخطوات الصعبة اللازمة لكبح جماح الوباء”.

وأكد بيل غيتس أن “حملهم على تمديد الغلق لفترة معينة، أو حتى إزعاج أنفسهم بالأقنعة، ربما يتطلب شخصًا يعرفونه”.

وتابع: “بالتالي، فإن مجموعة السلوكيات في الولايات المتحدة في الوقت الحالي، تشير إلى أن الفارق ضخم بين بعض الأشخاص الذين يتسمون بالمحافظة، والاشخاص الذين يتجاهلون الوباء بشكل أساسي”.

وأضاف غيتس “لقد قللنا صبر الناس”، “يشعر بعض الناس تقريبًا وكأنه شيء سياسي، وهذا أمر مؤسف”.

الإعلانات
بيل غيتس مايكروسوفت كورونا

أخبار ذات صلة