بعد جدل "المشاهد الساخنة".. يوسف الشريف يوضح حقيقة تصريحاته

منذ ٤ أيام
تاريخ النشر: الأحد يونيو 28, 2020 11:54 مساءً


حالة من الجدل اشتعلت على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الوسط الفني المصري، بسبب تصريحات أدلى بها الممثل يوسف الشريف، أوضح من خلالها أنه يرفض تقديم “مشاهد ساخنة” في أعماله الفنية.

وخلال لقاء تلفزيوني، أوضح الفنان المصري يوسف الشريف، أنه يضع بندا في عقود الأعمال التي يقدمها، حرصا على عدم تقديم “مشاهد ساخنة”، لافتا إلى أن توصل إلى هذا القرار بعد أن نصحه والديه بالابتعاد عن هذا النوع من الأعمال، عقب مشاهدتهم لفيلم “هي فوضى”.

وأضاف الشريف أن قراره هذا جعله عرضة للسخرية من زملاء له في الوسط، وأدى إلى حرمانه من أدوار لمدة سنتين، مؤكدا أنه “فكّر حينها بترك المجال الفني والابتعاد عن الأضواء”.

وبعد إدلائه بتلك التصريحات، بدأت ردود الفعل من زملائه في المجال تتوالى بين مؤيد ومعارض، خاصة وأن الجملة التي نشرت على لسانه كانت رفضه “ملامسة النساء”، وهو ما لم يقله الشريف.

ورد الشريف على الهجوم الذي طاله بالقول عبر حسابه في تويتر: “مش عارف إزاي كلمة (المشاهد الساخنة) تحولت لـ(ملامسة النساء)..عموما لازم نفترض حسن النية”.

وأشار إلى أن حالة الجدل التي اشتعلت جاءت بسبب تصريحات مفبركة على لسانه، قائلا: “كل الدوشة (الضجة) دي بسبب تصريح من حساب مزور. كذبوا الكذبة وصدقوها”.

كما أكدت الكاتبة إنجي علاء، أنه لا أساس من الصحة في التصريحات التي نسبت لزوجها الفنان المصري، وقالت: “في أخبار كتير مغلوطة عن يوسف متداولة.. لكن كانت محرفة زيادة شوية”.

وأضافت: “يوسف تكلم عن المشاهد الساخنة وأعرف فنانين كتير تانيين مش بيحبوا يعملوها.. إيه اللي جاب ملامسة النساء للموضوع.. أوفر أوي بصراحة!!”.

وأثارت تصريحات الشريف ردود فعل متباينة من أبناء الوسط الفني في مصر، بين مؤيد ومعارض لها.

ودافع الفنان الكوميدي هشام ماجد عن الشريف، منتقدا “الأشخاص الذين انتقدوا الشريف ونشروا مشاهد قدمها في بعض أعماله القديمة”.

وقال ماجد على حسابه في موقع فيسبوك: “كل الاحترام ليوسف الشريف.. فنان راقي و محترم ويتعب على شغله ويحترم جمهوره. كل الاحترام لأي حد (شخص) متفق أو مختلف مع كلامه بس باحترام”.

وأضاف: “مش عاجبك كلامه تقدر ماتتفرجش على أعماله.. إنما تطلع تقطع وتشوه فيه بحجة أنك المحامي المدافع عن حق الفن وحرية الإبداع، تبقى شخص ناقص”.

من جانبه، نشر الفنان كريم فهمي صورة للشريف على حسابه في تطبيق إنستغرام، معلقا عليها بالتأكيد على “حبه واحترامه” لزميله، مشددا على أنه “مخلص ومجتهد وحر في رأيه ويحترم”.

كما علّقت الفنانة أيتن عامر، بالقول إنها “لم تتضايق” من تصريحات زميلها، مضيفة: “مش فاهمة الدوشة كلها ليه.. لم تضر (تصريحاته)، ومعتقدش أنه ضر حد بمعتقداته”.

ومن بين ردود الفعل الرافضة لتصريحات الشريف، جاء رد ساخر من المنتج محمد العدل، قال فيه: “أنهينا تطبيق السينما النظيفة.. وبدأنا في تطبيق مرحلة عدم التلامس”.

لكن أكثر الردود شراسة على تصريحات الشريف، جاءت من المخرج مجدي علي، الذي قال إن “الكلام عن حرية الرأي والتعبير استفزه”.

وتابع: “تعبير إيه أنت ممثل! .. جزء من عمل فني له قواعد وأسس أهمها أنه التمثيل مش واقع، وإنما حاله للتأثير في مشاهد”.

أما على مواقع التواصل الاجتماعي، فبالرغم من تباين الآراء قليلا، فإن غالبية التعليقات جاءت دعما للشريف.

وقالت مستخدمة تدعى “إيمي”، في تغريدة على تويتر: “نفسي أعرف الناس اللي بتهاجم يوسف الشريف ده بيهاجموه على إيه؟.. هو مقالش حاجة غلط ولا بيقول حاجة حرام هو بيقول آراءه ومعتقداته اللي المفروض يبقي الكل عنده نفس النظرة ديه”.

الإعلانات
مصر يوسف الشريف

أخبار ذات صلة