المركز الوطني للتشغيل يوقع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم

منذ ٥ أيام
تاريخ النشر: الأربعاء يوليو 1, 2020 12:04 مساءً

وقع المركز الوطني للتشغيل مذكرة تعاون مع وزارة التربية والتعليم (المركز الوطني للتوجيه المهني) بهدف التعاون وتبادل الخبرات لبناء منظومة التوجيه والإرشاد في المركز الوطني للتشغيل من أجل توجيه وإرشاد الباحثين عمل وتهيئتهم للولوج إلى سوق العمل.
وتنص مذكرة التعاون التي تم التوقيع عليها صباح اليوم بمقر المركز الوطني للتشغيل على نقل الخبرات وتبادل المعلومات و الدورات التدريبية في المجالات التي يتم الإتفاق عليها وتبادل أفضل الممارسات الإدارية في مجال تطوير وتبسيط إجراءات الإرشاد والتوجيه إلى جانب تبادل البيانات و الإصدارات والمطبوعات المختلفة التي يقوم الطرفان بنشرها وإصدارها والتنسيق حول مشاركة الطرفين في إقامة وحضور مختلف فعاليات التوجيه والارشاد ، كما يسعى الطرفان للتعاون في إعداد وتصميم خطط وبرامج التدريب الخاصة بالتوجيه الوظيفي وتنفيذها للفئات المعنية والتعاون مع أخصائيي التوجيه المهني في مختلف محافظات السلطنة.
وقع المذكرة نيابة عن المركز الوطني للتشغيل المهندس محمد بن أحمد الغريبي – رئيس اللجنة التسييرية والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي و الدكتور ناصر بن سالم الغنبوصي المدير العام المساعد للإستشارات المهنية والدعم الفني للمركز الوطني للتوجيه المهني.

وصرح رئيس اللجنة التسييرية للمركز “أنه وفقا لمرسوم إنشاء المركز ، فإن أحد اختصاصات المركز هي توجيه وإرشاد الباحثين عن عمل ، وعليه فإن توقيع هذه الاتفاقية يهدف إلى بناء قدرات المركز عن طريق الاستفادة من تجربة المركز الوطني للتوجيه المهني و بالتالي تطوير منظومة التوجيه والإرشاد في المركز لدعم تشغيل القوى العاملة الوطنية ، كما أن المركز يسعى الى دعم وتوجيه السياسات التعليمية والتدريبية بما يحقق المواءمة بين المخرجات من مختلف التخصصات العلمية والتقنية ومستويات المهارة المهنية مع الاحتياجات الفعلية لسوق العمل”.
من جانبه ، صرح الدكتور ناصر بن سالم الغنبوصي المدير العام المساعد للإستشارات المهنية والدعم الفني للمركز الوطني للتوجية المهني إن الإتفاقية جاءت في إطار الجهود الحكومية التي تبذلها وزارة التربية والتعليم في تعزيز الشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لخدمة العملية التعليمية ويتمثل ذلك في تبادل الخبرات وتطوير منظومة العمل في التوجيه المهني وتسهيل عملية تبادل البيانات المتعلقة بسوق العمل والفرص المستقبلية في مختلف القطاعات الاقتصادية.
جدير بالذكر أن هذه الاتفاقية ستساهم في التكامل بين عمل المركز الوطني للتشغيل والمركز الوطني للتوجيه المهني وتعزيز فرص التوجيه والإرشاد للطلبة وكذلك الباحثين عن عمل وبالتالي تحقيق أهداف التنمية المستدامة الشاملة للسلطنة.

اتفاقية ملاحظة للمحررين:

أٌنشا المركز الوطني للتشغيل ﺑﻤﻮﺟﺐ اﻟﻤﺮﺳﻮم السلطاني رقم (22/2019) ويتمتع ﺑﺎﻟﺸﺨﺼﻴﺔ الإﻋﺘﺒﺎرﻳﺔ والإﺳﺘﻘﻼل اﻟﻤﺎﻟﻲ والإداري ويتبع ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء اﻟﻤﻮﻗﺮ ، ويهدف من إنشاء المركز إلى توجيه وإعداد وتشغيل الباحثين عن عمل واستقرارهم وإنشاء قاعدة بيانات عن القوى العاملة في السلطنة ، وتعزيز الشراكة مع مختلف الجهات التعليمية والتدريبية والتشغيلية لدعم تشغيل القوى العاملة الوطنية، الى جانب توفير البيانات المتعلقة بالقوى العاملة الوطنية في سوق العمل بما في ذلك الربط الإلكتروني مع كافة وحدات الجهاز الإداري للدولة (المدنية، والعسكرية، والأمنية)، ومنشآت القطاع الخاص وغيرها وترشيح الباحثين عن عمل الذين تتوافر فيهم شروط شغل الوظائف والمهن المراد شغلها في كل من وحدات الجهاز الإداري للدولة (المدنية، والعسكرية، والأمنية) ومنشآت القطاع الخاص، على أن تتولى إجراءات التعيين الجهات المختصة وفقا للأنظمة المعمول بها ، كما يقوم المركز بالتنسيق مع الجهات المعنية لتحديد أولويات التعليم والتدريب واحتياجات سوق العمل بما يشمل دعم القطاعات الاستراتيجية والمشروعات التنموية من الكفاءات والمهارات الوطنية كما يقوم المركز بدراسة وتحليل الاحتياجات الوظيفية للقطاعات الاقتصادية والتنموية والخدمية، واقتراح البرامج وخطط العمل لتمكين الكوادر الوطنية من شغل الوظائف والمهن المختلفة.

المصدر: شؤون عمانية

الإعلانات
‏المركز الوطني للتشغيل وزارة التربية والتعليم

أخبار ذات صلة