غريتا تونبرغ: على العالم تمزيق الاتفاقات السابقة وبناء أنظمة جديدة لإنقاذ المناخ

منذ ٤ أسابيع
تاريخ النشر: الجمعة يوليو 17, 2020 2:06 صباحًا

دعت الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ قادة العالم إلى اتخاذ خطوات عاجلة لمواجهة التغير المناخي، مشيرة إلى ضرورة إلغاء الصفقات السابقة وبناء أنظمة جديدة لحماية البيئة.

وقالت تونبرغ في حديث لوكالة “رويترز”، أمس الخميس: “علينا أن ننظر إلى ذلك بمثابة أزمة وجودية. وطالما لم يتم التعامل مع الموضوع على أنه أزمة، ستكون لدينا مفاوضات ومؤتمرات كثيرة حول تغير المناخ، لكنها لن تغير شيئا”.

وأشارت إلى أن تغييرات جذرية فقط ستسمح بالسيطرة على تغير المناخ.

ولفتت الناشطة إلى دراسة أممية، نشرت في نوفمبر الماضي، جاء فيها أن الاستثمارات المخطط لها في إنتاج الوقود الأحفوري ستجعل الأهداف المحددة في اتفاقية باريس حول المناخ غير قابلة للتحقيق.

وأوضحت أن “ذلك يعني أنه إذا كنا نسعى لتحقيق تلك الأهداف، فعلينا إيجاد إمكانية لفسخ العقود والصفقات القائمة. وهذا مستحيل في ظل النظام الحالي”.

ووجهت غريتا تونبرغ وعدد من نشطاء حماية البيئة الآخرين رسالة إلى قادة الاتحاد الأوروبي، دعوا فيها إلى تجميد كافة الاستثمارات في قطاع الوقود الأحفوري، والحد من انبعاثات الغازات المتسببة بالاحتباس الحراري والالتزام بما تنص عليه اتفاقية باريس بهذا الشأن.

كما دعا النشطاء الاتحاد الأوروبي لدعم الدعوات الموجهة إلى المحكمة الجنائية الدولية لاستحداث جريمة جديدة تحت الاسم “ecocide” (إبادة البيئة) لمحاسبة المسؤولين عن الإضرار بالبيئة المحيطة على نطاق واسع.

العالم السويد التغير المناخي المناخ غريتا تونبرغ

أخبار ذات صلة