ليبيا.. دعوات أوروبية لإطلاق سراح سهام سرقيوة في الذكرى الأولى لاختطافها

منذ ٤ أسابيع
تاريخ النشر: الجمعة يوليو 17, 2020 2:55 مساءً

طالب برلمانيون أوروبيون كبار، إضافة إلى منظمة “هيومن رايتس ووتش”، بالإفراج عن سهام سرقيوة، العضو في مجلس النواب الليبي، والتي جرى اختطافها من منزلها منذ عام.

وبمناسبة مرور عام على اختطاف سرقيوة، نقلت وكالة أنباء “نوفا”عن كل من نائب رئيس البرلمان الأوروبي فابيو كاستالدو، ورئيس وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع البلدان المغاربية، أندريا كوزولينو، وماري أرينا، رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان قولهم: “تصادف اليوم الذكرى السنوية الأولى لاختطاف عضو مجلس النواب السيدة سهام سرقيوة من قبل بعض الأفراد النظاميين في الجيش الليبي”، مشيرين إلى أنه لم يجر حتى الآن تحقيق موثوق في الواقعة.

ورأى البرلمانيون الأوروبيون أن سرقيوة زميلة ومدافعة بارزة عن حقوق المرأة، وهي استهدفت بسبب التعبير عن آرائها، مؤكدين أنها ليست الحالة الوحيدة، و إلى زيادة ملحوظة في الفترة الأخيرة “في عمليات الاختطاف والاختفاء القسري في ليبيا”.

وطالب البرلمانيون بالإفراج الفوري عن سرقيوة، وجميع المختفين قسرا، وأن “تتحمل السلطات مسؤوليتها وتفتح تحقيقا موثوقا بشأن اختطافها بهدف تحديد المسؤولين وتقديمهم إلى المحاكمة، فضلا عن وقف الحلقة المفرغة من الإفلات من العقاب”.

وعلقت منظمة “هيومن رايتس ووتش” هي الأخرى بمناسبة الذكرى الأولى لاختفاء العضو في مجلس النواب الليبي متسائلة في تغريدة بالخصوص: أين سهام سرقيوة؟

ووجهت هذه المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان تحذيرا إلى “السلطات بقيادة خليفة حفتر”، مفاده أنها “تتحمل مسؤولية قانونية محلية أو دولية إذا لم تمنع الجرائم الخطيرة أو تلاحق مرتكبيها”.

المصدر: نوفا + تويتر

أوروبا سهام سرقيوة مجلس النواب الليبي ليبيا هيومن رايتس ووتش فابيو كاستالدو

أخبار ذات صلة