بسبب شخصية مثلية.. "نتفليكس" تلغي تصوير مسلسل في تركيا

منذ ٣ أسابيع
تاريخ النشر: الثلاثاء يوليو 21, 2020 9:08 مساءً


ألغت مجموعة “نتفليكس” العملاقة للبث التدفقي إنتاج مسلسل في تركيا يصوّر شخصية مثلية جنسيا، بعد عدم منح الحكومة الإذن اللازم للتصوير، على ما أعلنت كاتبة سيناريو العمل الثلاثاء.

وأكدت كاتبة السيناريو ايس يورنش في حديث لوكالة “فرانس برس” المعلومات الصحافية عن إلغاء تصوير مسلسل “إيف أونلي”.

وكانت يونش قالت لمجلة “ألتيازي فاسيكول” الثقافية الأحد، إن السلطات المعنية “لم تمنح الإذن بتصوير المسلسل لأنه يصوّر شخصية مثلية وهذا الأمر يثير خوفا كبيرا على المستقبل”.

ولفتت المجلة إلى أن الشركة الترفيهية الأمريكية الأكثر مشاهدة حول العالم، رفضت الانصياع لطلب المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع في تركيا الاستغناء عن الشخصية المثلية من السيناريو، وآثرت إلغاء المشروع تماما بدل الخضوع للرقابة.

وردا على أسئلة الوكالة الثلاثاء، لم تؤكد “نتفليكس” ولم تنف محاولات وجود محاولات رقابة على المسلسل الملغى.

وقالت منصة البث التدفقي في بيان “نبقى متمسكين بشدة بمشتركينا وبمجتمع المبدعين في تركيا”.

ويأتي هذا الجدل في ظل تزايد التصريحات المناوئة للمثليين من مسؤولين ووسائل إعلامية مقربة من الحكومة التركية.

ففي نيسان/أبريل، وصف رئيس مديرية الشؤون الدينية علي إرباش المثلية الجنسية بأنها مرض. كذلك وُجهت دعوات لمقاطعة شركة “ديكاتلون” الفرنسية للمنتجات الرياضية الشهر الماضي في تركيا بسبب نشرها رسائل دعم للمثليين.

وقُدم مشروع قانون أمام البرلمان التركي الثلاثاء من شأنه تعزيز الرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي. ويرى مراقبون أن القانون المستقبلي سيتيح للحكومة أيضا الحد من قدرة الناشطين المثليين على التعبير عن آرائهم عبر الإنترنت.

وتركيا هي من البلدان المسلمة القليلة التي لا تجرّم قوانينها المثلية الجنسية، غير أن مظاهر معاداة المثليين والمتحولين جنسيا منتشرة على نطاق واسع في البلاد.

المثليين تركيا نتفلكس

أخبار ذات صلة