القوات الفضائية الأمريكية: قمر روسي أطلق سلاحا غامضا في الفضاء

منذ ٣ أسابيع
تاريخ النشر: الخميس يوليو 23, 2020 11:09 مساءً

قال الجنرال جون ريموند، قائد القوات الفضائية الأمريكية، إن بلاده تملك أدلة على أن روسيا اختبرت الأسبوع الماضي سلاحا مضادا للأقمار الصناعية انطلاقا من الفضاء.

ونقل موقع “بيزنس إنسايدر” عن ريموند قوله إن القمر الصناعي الروسي Cosmos 2543، الذي يُزعم أنه تم رصده وهو يتعقب قمر مخابرات أمريكية في وقت سابق من هذه السنة، أطلق نوعا غير معروف من المقذوفات في المدار.

وأضاف: “نحن نرى أن هذا السلوك غير اعتيادي ومزعج، كما أن من شأنه إحداث وضع خطير في الفضاء”، لافتا إلى أن الولايات المتحدة قد أعربت عن قلقها بهذا الشأن للسلطات الروسية.

وأشارت قيادة القوات الفضائية الأمريكية في بيان، اليوم الخميس، إلى أن “الاختبار الروسي المضاد للأقمار الصناعية بدا مشابها لاختبار مقلق أجري سنة 2017”.

ومن جهته، أكد نائب مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون الفضائية، ستيفن كيتاي، أن قمرا صناعيا روسيا أطلق قمرا آخر أصغر حجما، وهذا الأخير أطلق مقذوفة “يبدو سلوكها مقلقا”.

يذكر أن قيادة القوات الفضائية الأمريكية، أعلنت في فبراير المنصرم أن السلطات الأمريكية قلقة من “ملاحقة” قمرين روسيين لقمر تابع للمخابرات الأمريكية.

وكان الجنرال أندريه لاناتا، قائد القوات الاستراتيجية للناتو، قال إن الغرب معرض للخطر في الفضاء، لأن الأقمار الصناعية الروسية والصينية تجري مناورات على مقربة من أقماره.

الولايات المتحدة الامريكية الفضاء روسيا قمر صناعي

أخبار ذات صلة