وفاة ١٣ راهبة بفيروس كورونا المستجد في أحد الأديرة الأمريكية

منذ ٣ أسابيع
تاريخ النشر: الإثنين يوليو 27, 2020 9:21 صباحًا

توفيت 13 راهبة في أحد الأديرة بولاية ميشيغان الأمريكية، بعد إصابتهن بفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لتقارير نشرتها وسائل الإعلام الأمريكية، فإن الوفيات الـ13 “قد تكون أسوأ خسارة في الأرواح لمجتمع النساء المتدينات منذ جائحة إنفلونزا عام 1918”.

واجتاح الفيروس التاجي الجديد ديرا كاثوليكيا خارج ديترويت، وأدى إلى مقتل 13 راهبة في ثلاثة أشهر فقط.

وكانت الراهبات، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 69 و99 عاما، أعضاء في دير الأخوات فيليسيان في ليفونيا بولاية ميشيغان.

والراهبات اللاتي توفين كن يقمن بوظائف مختلفة في الحرم الجامعي المقام على مساحة 360 فدانا، من بينهن مدرسات، وأمينة مكتبة، وسكرتيرة في أمانة الفاتيكان.

وفي بداية الوباء، نفذت قواعد صارمة بشأن الزيارة والأنشطة الجماعية للمساعدة في إبطاء انتشار الفيروس، لكن بمجرد أن أصيب الشخص الأول في الدير بالفيروس، انتشر “كوفيد 19” بسرعة.

وذكرت شبكة “سي إن إن” أن 17 راهبة تعافت من الفيروس، لكن بيانا صدر في أوائل يوليو أشار إلى أن العديد من الراهبات ما زلن “يكافحن من أجل التعافي من تأثيرات متنوعة”.

النساء الولايات المتحدة ميشيغان ليفونيا كورونا فيليسيان

أخبار ذات صلة