وزير الداخلية الفرنسي الجديد يدافع عن "عنف الشرطة"

منذ ٦ أيام
تاريخ النشر: الأربعاء يوليو 29, 2020 9:11 صباحًا

رفض وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان المعين حديثا استخدام مصطلح “عنف الشرطة”، مضيفا في حديث لنواب في الجمعية الوطنية، أمس الثلاثاء، إن الشرطة تمارس “عنفا مشروعا”.

وقال دارمانان “عندما أسمع مصطلح (عنف الشرطة)، شخصيا أشعر بالاختناق”، وذلك بعد أن خسر سلفه كريستوف كاستانير المنصب قبل ثلاثة أسابيع عقب تعليقه استخدام تقنية الخنق أو الضغط على الرقبة مع المخالفين إثر موت شخصين من أصول أفريقية في حادثين منفصلين وهما قيد الاحتجاز.

ولاحقا تراجع كاستانير عن موقفه في وجه احتجاجات نقابات الشرطة، لكن جرى استبداله لاحقا.

وقال دارمانان أمام لجنة برلمانية في الجمعية الوطنية “الشرطة تستخدم العنف، لكنه عنف مشروع”.

وأضاف “يجب أن يفعلوا ذلك بطريقة متناسبة وخاضعة للسيطرة. إذا قام بذلك قلة خارج قواعد أخلاقيات المهنة، عندها يجب أن يكون العقاب فوريا”.

وأثار تعيين دارمانان وزيرا للداخلية في وقت سابق هذا الشهر غضب ناشطات نسويات كونه يواجه اتهاما متجددا بجريمة اغتصاب مزعومة عام 2009، لكنه ينفيها بشكل قاطع.

وواجه دارمانان بعد استخدامه كلمة “اختناق” فيما يتعلق بعنف الشرطة انتقادات واسعة من قبل معارضيه على وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر: أ ف ب

الإعلانات
العنف جيرالد دارمانان فرنسا

أخبار ذات صلة