إيران تفجر مجسما لحاملة طائرات أمريكية خلال تدريبات في الخليج

منذ ٦ أيام
تاريخ النشر: الأربعاء يوليو 29, 2020 10:02 صباحًا

فجّر الحرس الثوري الإيراني، يوم الثلاثاء، مجسما لحاملة طائرات أمريكية بصواريخ خلال تدريبات عسكرية في الخليج وصفتها الولايات المتحدة بـ”المتهورة وغير المسؤولة”.

وجرت التدريبات التي أطلق عليها “مناورات الرسول الأعظم الـ14″، بحسب النسخة العربية من وكالة الأنباء الرسمية “إرنا” قرب مضيق هرمز، الممر البحري الرئيسي بالنسبة لخمس الإنتاج العالمي من النفط، وذلك على وقع توتر متزايد بين إيران والولايات المتحدة.

وأظهرت تسجيلات مصورة للمناورات بثها التلفزيون الرسمي القوات الجوية والبحرية التابعة للحرس الثوري وهي تستعد لشن هجوم قبالة الساحل في جنوب غرب البلاد.

وظهرت قوارب سريعة وهي تبحر ضمن تشكيل محدد قبل أن تطلق القوات البرية قذائف مدفعية بينما تم إطلاق صاروخ من مروحية.

وأظهرت اللقطات نموذجا لحاملة الطائرات الأمريكية من فئة “نيميتز” بوجود صفوف من مجسمات طائرات مقاتلة على جانبي مدرج الهبوط.

ثم انتقل التلفزيون الرسمي إلى لقطة تظهر صواريخ أثناء إطلاقها إلى البحر من على متن شاحنات، قبل أن يظهر الأضرار في هيكل مجسم حاملة الطائرات.

وأطلق صاروخ آخر من مروحية خلف دخانا قبل أن يصطدم على ما يبدو بطرف المجسم.

وشوهد بعد ذلك عناصر القوات المسلحة وهم يهبطون على سطحه قبل أن تحيط به نحو عشرة قوارب سريعة.

وقال قائد الحرس الثوري اللواء حسين سلامي للتلفزيون الرسمي إن “ما تم عرضه اليوم في هذه التدريبات، على مستوى القوات الجوية والبحرية، كان كله هجوميا”.

ونقل موقع الحرس الثوري “سيبانيوز” عن المتحدث الجنرال عباس نيلفروشان قوله إنه تم إطلاق صواريخ جديدة بعيدة المدى خلال التدريبات.

وقال “استخدمت بعض الأسلحة والمعدات المفاجئة، على غرار صواريخ بالستية بعيدة المدى قادرة على ضرب أهداف هجومية عائمة من موقع بعيد”.

الإعلانات
الحرس الثوري الخليج إيران مضيق هرمز

أخبار ذات صلة