الولايات المتحدة.. توجيه الاتهام بقضية قرصنة حسابات "تويتر" لشخصين آخرين

تاريخ النشر: السبت أغسطس 1, 2020 4:39 صباحًا

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، توجيه الاتهام إلى شخصين آخرين باختراق حسابات كبار الشخصيات بمن فيهم الرئيس السابق باراك أوباما والملياردير بيل غيتس على تويتر في 15 يوليو.

وجاء في بيان عن الوزارة، الجمعة، أن “المتهمين هما ماسون شيبارد، من بوغنور ريجيس في بريطانيا، ونيما فازلي من أورلاندو في ولاية فلوريدا الأمريكية” كما تم توجيه الاتهام لشخص ثالث يبلغ من العمر 17 عاما بالقرصنة، وفقا لـ “رويترز”.

وأجرى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي تحقيقا فيدراليا في اختراق موقع “تويتر”، عقب سيطرة هاكرز على حسابات لكبار الشخصيات الأمريكية.

وكتب: “نحن على علم بالحادث الأمني الذي يشمل العديد من حسابات (تويتر)، والتي تعود لأشخاص بارزين في المجتمع الأمريكي”.

ودلت المعلومات الأولية إلى اختراق حسابي مؤسس “مايكروسوفت”، الملياردير بيل غيتس، ومؤسس “تسلا” إيلون موسك، حيث ظهرت عليهما تغريدات بدعوات لتقديم التبرعات بالعملة الرقمية “البيتكوين”، قبل أن تتم إزالة هذه التغريدات المشبوهة في وقت لاحق.

القرصنة الولايات المتحدة الامريكية تويتر قراصنة قرصنة قرصنة إلكترونية هاكرز