يبلغ من العمر ١٧ عاما.. توقيف منفذ أكبر اختراق في تاريخ تويتر

تاريخ النشر: السبت أغسطس 1, 2020 10:01 صباحًا

اعتقلت السلطات الأمنية في ولاية فلوريدا الأمريكية مع عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي غريهام كلارك المراهق البالغ من العمر 17 عاما، واتهمته بلعب دور العقل المدبر لاختراق تويتر.

كما اتهمت وزارة العدل الأمريكية شخصين آخرين رسميا، وهما نعمة فاضلي البالغ من العمر 22 عاما الذي يعيش في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية، بالإضافة إلى ميسون شيبارد البالغ من العمر 19 من سكان المملكة المتحدة، والمعروفين بالأسماء المستعارة “Rolex” و “Chaewon”، ويقول مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أن شخصين من الثلاثة محتجزين الآن، كما اعترف قاصر مجهود الهوية في كاليفورنيا أيضًا للوكلاء الفيدراليين بأنهم ساعدوا Chaewon في الوصول إلى حسابات Twitter.

ويواجه نعمة الفاضلي عقوبة سجن لخمس سنوات بحسب لائحة الاتهام (هنا) مع غرامة قدرها 250 الف دولار بتهمة اختراق أنظمة الكمبيوتر، كما أن شيبارد متهم بالتسلل إلى أجهزة كمبيوتر، بالإضافة إلى الاحتيال الإلكتروني والتآمر لغسيل الأموال، وهي التهم التي يمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 20 سنة وغرامة قدرها 250 الف دولار أمريكي، ومن الواضح أن شيبارد وفازيلي كانوا وسطاء في عملية الاحتيال، لكن الهاكر الذي يحمل الاسم الرمزي Kirk#5270 هو الشخص الذي تمكن من الوصول إلى أنظمة تويتر الداخلية، لكن ليس من الواضح ما إذا كان المراهق كلارك هو كيرك#5270، وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أن تحقيقاته مستمرة ولا يزال يبحث عن المزيد من المشتبه بهم.

وكانت عملية الاختراق التي تعرضت لها تويتر في وقت سابق من شهر يوليو الماضي 2020، نتج عنها السيطرة على حسابات كبار الشخصيات العامة والمشاهير الأمريكيين، بما في ذلك الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والمرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية 2020 جو بايدن، بالإضافة لمليارديرات ومشاهير التكنولوجيا مثل بيل غيتس وإيلون ماسك، إلى جانب حسابات الشركات الكبرى مثل آبل وأوبر، وذلك بهدف نشر رابط احتيالي للحصول على عملات بيتكوين.

ووفقا لإفادة خطية صدرت في وقت متأخر من يوم الجمعة، فإن السلطات الأمنية لديها أدلة وأسباب محمتلة للاعتقاد بأن المراهق جراهام كلارك البالغ من العمر 17 عاما من سكان مدينة تامبا بولاية فلوريدا الأمريكية هو المتهم الرئيسي، وأنه الشخص الذي تمكن من الوصول إلى أدوات تويتر الداخلية التي مكنته من تنفيذ عملية الاحتيال مباشرة، حيث يقال أنه أقنع أحد موظفي تويتر أنه عمل في قسم تكنولوجيا المعلومات في الشركة وخدع هذا الموظف للوصول للبيانات التي مكنته من تنفيذ الهجوم.

ووفقا للعملاء الفيدراليين، فإنهم عثروا على شيبارد بعد استخدامه رخصة قيادة شخصية لتوثيق عملية تبادل عملات مشفرة من خلال خدمتي Binance و Coinbase، واتضح بعدها أن حساباته تبادلت عملات بيتكوين من الأموال التي حصل عليها الهاكرز من عملية الاحتيال نتيجة اختراق تويتر، كما توصلوا إلى نيما فاضلي بنفس الطريقة، كما تلقت حسابات يسيطر عليها “رولكس” مدفوعات مقابل حسابات تويتر مسروقة.

بيتكوين الولايات المتحدة جو بايدن تويتر غريهام كلارك فلوريدا