بولسونارو: الجميع سيصابون يوما ما بفيروس كورونا

منذ ٧ أيام
تاريخ النشر: السبت أغسطس 1, 2020 10:29 صباحًا

قلل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي تعافى مؤخرا من كورونا المستجد، مرة أخرى من مخاطر الإصابة مجددا بالمرض، وطلب من الناس ألا يخافوا، وقال إن الجميع تقريبا سيصابون بالعدوى.

وأضاف بولسونارو، خلال اجتماع مع أنصاره في بلدية باج (ولاية ريو غراندي دو سول): “أنا موجود في مجموعة الخطر، وبالتالي لم أظهر بتاتا الإهمال، كنت أعرف أنني في يوم من الأيام سأصاب بالعدوى، للأسف، أعتقد أنكم جميعا ستصابون يوما ما بهذه العدوى”.

وخلال الزيارة، استعرض بولسونارو أمام مؤيديه علبة من دواء هيدروكسي كلوروكين، وأكد لهم أنه سبب تعافيه من كوفيد-19.

وقال بولسونارو: “تؤسفني كثيرا هذه الوفيات، يموت الناس كل يوم لعدد من الأسباب، هذه هي سنة الحياة”.

وعادة ما ينتقد الرئيس البرازيلي، البالغ من العمر 65 عاما، بشدة تدابير مكافحة عدوى فيروس كورونا المستجد في بلاده، وتقييد التجارة والخدمات، ويدعو إلى فرض “العزلة الشاقولية”، التي تقتضي فرض العزلة الذاتية فقط على المواطنين من مجموعة الخطر (المصابين بأمراض مزمنة) والذين يزيد عمرهم عن 60 عاما.

وتم الكشف عن إصابة الرئيس البرازيلي بكوفيد-19 في 7 يوليو. وكانت الاختبارات الثلاثة الأولى إيجابية، وفي 25 يوليو، أعلن بولسونارو عن نتيجة سلبية لاختبار آخر.

المصدر: تاس

البرازيل جايير بولسونارو كورونا

أخبار ذات صلة