علاج الشعر بالكيراتين .. أمور ضرورية يجب معرفتها

منذ ٦ أيام
تاريخ النشر: الأحد أغسطس 2, 2020 5:54 مساءً

يعد علاج الشعر بالكيراتين أحد أكثر العلاجات شعبية لتنعيم الشعر وجعله مستقيماً بشكل طبيعي. والكيراتين هو البروتين الذي يساعد على تقوية الشعر ومنع تكسره وتلفه جراء الحرارة الناتجة من أدوات تصفيف الشعر. لكن علاجات الشعر بالكيرايتن التي توفرها الصالونات، والتي تعد بشعر حريري ومستقيم، لها مخاوف صحية كبيرة. فإذا كنت ترغبين في الخضوع لعلاج الشعر بالكيرايتن، سنقدم لك في هذا المقال كل ما تحتاجين معرفته حول هذا العلاج.

ما هو الكيراتين؟
الكيرايتن هو بروتين هيكلي يوجد في الشعر والجلد والأظافر، ويوجد أيضاً بشكل شائع في منتجات تصفيف الشعر. أما علاج الشعر بالكيراتين فهو علاج شبه دائم لفرد وتنعيم الشعر وجعله لامعاً وحيوياً. ويرتكز هذا العلاج على عمل محلول يحتوي على مشتق من الفورمالديهايد أو حمض الجليكوكسيليك عبر الشعر لكسر الروابط وإعادة غلقها في وضع أكثر استقامة. يتم بعد ذلك تجفيف المحلول وتجفيفه بمكواة مسطحة، ويمكن أن تستمر النتائج في أي مكان من ثلاثة إلى ستة أشهر. ويعمل على معظم أنواع الشعر، خصوصاً الشعر المجعد والجاف.
يعمل علاج الكيراتين بشكل جيد على جميع أنواع الشعر، خصوصاً على الشعر المجعد، كونه يزيل التجعدات تماماً ويضيف الى الشعر المزيد من اللمعان والحيوية، فالشعر المجعد يعكس الضوء بشكل أقل سهولة من الشعر المستقيم، لذلك ستلاحظين لمعاناً أكبر بعد علاج الكيراتين.
مخاطر علاج الشعر بالكيراتين

يحتوي الكثير من علاجات الشعر بالكيراتين على مادة الفورمالديهايد، وهي المسؤولة عن جعل الشعر مستقيماً لعدة أشهر، إلا أنها مادة مسرطنة مضرة بالشعر والجلد، كما وتسبب التهاب الحلق ونزيف الأنف والعيون. لذلك، عند الخضوع لعلاج الشعر بالكيراتين، اطلبي من مصفف الشعر قراءة ملصق المكونات للتأكد من خلوه من الفورمالديهايد. من جهة أخرى، تلحق علاجات الشعر بالكيرايتن على المدى البعيد ضرراً كبيراً بالشعر، كونها تتطلب حرارة عالية لتثبيت الشعر بمكانه، لذلك لا يوصى بها لمن تمتلك شعراً خفيفاً أو هشاً أو تالفاً. أو استخدمي علاجاً يحتوي على حمض الغليكسيليك.

الشعر علاج كيراتين

أخبار ذات صلة