الاجتماع الـ ١٠ لوكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون لمناقشة مستجدات فيروس كورونا

تاريخ النشر: الخميس أغسطس 13, 2020 7:02 مساءً
  • تحديث الإجراءات الاحترازية بعد اعادة الفتح.
  • مناقشة فتح الحدود وتحديد مراكز فحص الـ PCR .
  • بحث ودراسة المقترحات حول آلية العودة  للمدارس.
  • تطبيق معايير مكافحة العدوى وتجنب الذهاب لأماكن التجمعات قدر الإمكان.

عـقد أصحاب السعادة وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي اليوم ( الخميس) اجتماعهم العاشر عبر الاتصال المرئي، الذي جاء انعقاده بناءاً على قـرار الاجتماع الطارئ لأصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون، الذي عقد في بداية مارس الماضي، وذلك لمناقشة مستجدات مرض فيروس كورونا  ( كوفيد19 ) .

شارك في الاجتماع الدكتور سيف بن سالم العبري مدير عام مراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة ، نيابة عن سعادة الدكتور وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية ممثلا عن سلطنة عمان ، وبحضور الدكتور سعيد بن حارب اللمكي مدير عام الرعاية الصحية الأولية عضو المكتب التنفيذي بمجلس الصحة لدول الخليج العربية وعدد من المسؤولين بوزارة الصحة.

استعرض الاجتماع محضر الاجتماع السابق التاسع الذي عقده اصحاب السعادة الوكلاء في يوليو الماضي ، ومناقشة آخر المستجدات حـول الحالات والاجراءات بدول الخليج .

كما تم مناقشة تحديث الإجراءات الاحترازية بعد اعادة الفتح ، بالاضافة الى مناقشة فتح الحدود وتحديد مراكز فحص الـ PCR  ، كذلك تم بحث ودراسة المقترحات حول آلية العودة  للمدارس ، وتفعيل تقديم البرامج الصحية ( كصحة المراة وتطعيمات الاطفال والبرامج الصحية المتعلقة بالامراض العير معدية  NCD  ) .

هذا وقد ثمن أصحاب السعادة وكلاء وزارات الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الجهود الكبيرة التي يقوم بها منتسبي القطاع الصحي بدول المجلس حاليا، ومساهماتهم الملموسة في الحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد19، كما أشادوا في نفس الوقت بتعاون افراد المجنمع والجهات الرسمية والأهلية في هـذه الظروف الاستثنائية.

وحث أصحاب السعادة الوكلاء المواطنين والمقيمين بدول المجلس على تطبيق معايير مكافحة العدوى وتجنب الذهاب لأماكن التجمعات قدر الإمكان، والمحافظة على إجراءات السلامة الوقائية المتبعة في مثل هذه الحالات، وأكدوا على أهمية تلقي المعلومات من المصادر الرسمية وعدم الانسياق خلف الإشاعات وحسابات التواصل الاجتماعي غير الرسمية، والتعاون مع كل المستجدات، لما يضمن سلامتهم وتمتعهم بأعلى مستويات الرعاية الصحية، مؤكدين على أهمية توثيق تجارب دول المجلس للاستفادة منها مسبقا.

دول مجلس التعاون السلطنة الصحة اللجنة العليا عمان كورونا