مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها يكشف طرق النجاة من "كوفيد ١٩"

تاريخ النشر: الجمعة أغسطس 14, 2020 5:47 صباحًا

قال مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها روبرت ريدفيلد إن مراكزه في حرب ضد كورونا، وقد يكون الفصل الماضي من أسوأ ما واجهته الولايات المتحدة في مجال الصحة العامة.

وقال ريدفيلد إن جهود فهم الفيروس تعثرت بسبب نقص التعاون من الصين، وفقا لـ “روسيا اليوم”.

وأفاد بأنه تواصل مع مدير مركز السيطرة على الأمراض في الصين جورج جاو، في 3 يناير لمعرفة ما إذا كان بالإمكان العمل مع مسؤولي الصحة في ووهان لفهم تفشي المرض بشكل أفضل، مشيرا إلى أنه لم يتلق دعوة قط.

وأضاف: “أعتقد أننا لو تمكنا من الدخول إلى ووهان في ذلك الوقت، فربما تعلمنا أسرع مما تعلمناه هنا”.

وشدد على أنه مع اقتراب فصل الخريف، ستعتمد شدة تفشي المرض على اتباع الأمريكيين إرشادات المراكز لمنع انتشار COVID-19، وهي ارتداء الكمامات، والبقاء على بعد 6 أقدام من الآخرين، وغسل اليدين بالصابون والماء الدافئ، والتعامل بذكاء مع التجمعات.

وتابع قائلا: “أنا لا أطلب من بعض الأمريكيين أن يفعلوا ذلك.. علينا جميعا أن نفعل ذلك”.

وأوضح أنه يتعين على نسبة من 95 إلى 99٪ من الناس القيام بذلك.

وتابع: “هذا يعتمد على كيفية اختيار الشعب الأمريكي للرد.. إنها حقا أسوأ الأوقات أو أفضل الأوقات، اعتمادا على المواطن الأمريكي.. أنا متفائل”.

وحث على إضافة احتياطي خامس إلى قائمة مهامهم وهي الحصول على لقاح الإنفلونزا.

كما بين أن حوالي 47٪ من الأمريكيين حصلوا العام الماضي على لقاح.

وأشار إلى أن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يهدف هذا العام إلى بنسبة 65٪.

وأوضح أن موسم الإنفلونزا السنوي أيضا يؤثر على موارد المستشفيات، وسيؤدي الوباء إلى إجهادها أكثر.

ودعا المواطنين إلى التفكير بعمق في الحصول على لقاح الإنفلونزا.

وبخصوص لقاح “كوفيد 19″، قال ريدفيلد إنه “متفائل بحذر شديد” بشأن الحصول على لقاح ضد فيروس كورونا قبل نهاية العام.

وأضاف أن 6 لقاحات مرشحة تحقق تقدما سريعا.

وذكر أن ثلاثة لقاحات بدأت في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية قبل أسبوعين.

كما توقع أن تبدأ المرحلة الرابعة والأخيرة من التجارب قريبا، وقد تكون النتائج النهائية لتلك التجارب متاحة بحلول نهاية أكتوبر أو بداية نوفمبر.

وتابع: “لا أحد يستطيع أن يتنبأ بالنجاح العلمي، لكننا نعتقد من العتبة العلمية أن تطوير لقاح COVID ليس معقدا مثل لقاح فيروس نقص المناعة البشرية”.

المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الولايات المتحدة الامريكية روبرت ريدفيلد كورونا