منحى تصاعدي لإصابات ووفيات كورونا في المغرب

تاريخ النشر: الجمعة أغسطس 14, 2020 6:48 صباحًا

واصلت إصابات “كوفيد-19” بالمغرب ارتفاعها متجاوزة الألف إصابة يوميا طيلة عدة أيام، حيث حذرت منظمة الصحة العالمية من هذا المنحى التصاعدي داعية إلى إجراءات أكثر حزما.

وأصاب الوباء 1241 شخصا خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، بعد أن بلغ مستوى قياسيا يوم الأربعاء بتسجيل 1499 حالة، ويقارب إجمالي المصابين 38 ألفا.

كما سجل المغرب حصيلة قياسية في عدد الوفيات بتوثيق وفاة 28 شخصا من أصل 548 توفوا منذ شهر مارس، وفقا لـ “روسيا اليوم”.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس يوم الخميس، إن عدد الإصابات والوفيات في المغرب “يظل ضعيفا بالمقارنة مع عدة بلدان لكنه في منحى متصاعد”، محذرا من “أن يصبح الوضع أكثر جدية إذا استمر هذا المنحى التصاعدي”.

وحث السلطات المغربية على أن تكون أكثر حزما في الإجراءات التي تتخذها لمواجهة هذا الوضع.

وبدأ المغرب في يونيو تخفيفا تدريجيا للإغلاق الصحي الذي فرض منذ مارس، لكنه عاد ليعلق التنقل من وإلى 8 مدن كبرى ومتوسطة منذ نهاية يوليو بعد تسجيل ارتفاع في أعداد الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأغلقت السلطات هذا الأسبوع أحياء في الدار البيضاء (غرب)، كما أعلنت تشديد إجراءات التنقل داخل مدينتي طنجة (شمال) وفاس (وسط) الأسبوع الماضي.

جدير بالذكر أن المغرب مدد حالة الطوارئ الصحية النافذة منذ منتصف مارس لشهر آخر، وذلك حتى 10 سبتمبر، كما أدرج “عدم احترام مسافة التباعد الجسدي بين الأشخاص” ضمن المخالفات التي يعاقب عليها بغرامة قدرها نحو 30 دولارا.

ولا زالت الحدود مغلقة في وجه المسافرين منذ مارس، مع فتحها بشكل استثنائي للمغاربة والأجانب المقيمين بالمملكة منذ منتصف يوليو.

المغرب منظمة الصحة العالمية وفيات كورونا كورونا