تركيا تعلق على "الاتفاق التاريخي" بين إسرائيل والإمارات

تاريخ النشر: الجمعة أغسطس 14, 2020 6:54 صباحًا

أكد مستشار الرئيس التركي، ياسين أقطاي، أن الاتفاق بين إسرائيل والإمارات لإقامة علاقات رسمية بينهما يعتبر التفافا لمبادرة السلام العربية وانتهاكا لحقوق الشعب الفلسطيني، موضحا أن هذا الاتفاق “لا معنى له وباطل”.

وقال أقطاي في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “الاتفاق المبرم بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة يغض الطرف عن مبادرة السلام العربية وينتهك حقوق الشعب الفلسطيني”.

وأضاف أقطاي: “في الحقيقة لم يكن لدى دولة الإمارات أجندة خيرة سواء كان حول فلسطين أو القدس أو العالم العربي منذ فترة طويلة”.

وأردف قائلا: “هذا الاتفاق سيعزل الإمارات عن العالم العربي والإسلامي أكثر ما هي معزولة، لذلك لا قيمة لهذا الاتفاق وهو يعد باطلا”.

وأكد أقطاي أن: “الاتفاقيات ليست إلا أداة لكسب الوقت بالنسبة لإسرائيل”.

ولفت إلى أن: “قبولها تعليق الضم الفعلي لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة لبعض الوقت يظهر نواياها الحقيقية بتنفيذ مخططها”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية.

وقال ترامب، على حسابه الرسمي بـ “تويتر”، “انفراجة كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف ترامب في بيان أن “ممثلون من إسرائيل والإمارات سيلتقون خلال الأسابيع القادمة لتوقيع اتفاقيات شراكة في مجالات الاستثمار والسياحة والطيران المباشر والأمن”.

وأوضح أن “بموجب الاتفاق سوف تعلق إسرائيل خططها لفرض السيادة على مناطق حددتها خطة ترامب للسلام بالشرق الأوسط”.

​وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تغريدة عبر “تويتر”: “في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية”.

وأضاف “كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا الى علاقات ثنائية”.

وفي هذا السياق، طالبت القيادة الفلسطينية دولة الإمارات العربية المتحدة بالتراجع الفوري عن “إعلان التطبيع المشين” مع إسرائيل واصفة إياه بـ “الخيانة للأقصى”.

كما وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أن القيادة الفلسطينية تدعو لعقد جلسة فورية لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لرفض إعلان التطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

اسرائيل الامارات تركيا ياسين أقطاي فلسطين