رونالدينيو يصل إلى البرازيل بعد خمسة أشهر من اعتقاله في الباراغواي

تاريخ النشر: الأربعاء أغسطس 26, 2020 9:29 صباحًا

وصل نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو، الثلاثاء، إلى مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية على متن طائرة خاصة بعد مغادرته البارغواي عقب يوم واحد من إطلاق سراحه.

وتجمع في وقت سابق أمس الثلاثاء، خارج مكان إقامة رونالدينيو، في وسط العاصمة الباراغويانية أسونسيون، عشرات المشجعين حول السيارة الفاخرة للنجم السابق وهم يصرخون “رونالدينيو نحبك” و”رونالدينيو لا ترحل”، قبل انتقاله إلى المطار.

وكان القاضي غوستافو أماريا أمر الاثنين بإطلاق سراح رونالينيو البالغ 40 عاما وشقيقه روبيرتو بعد أكثر من 5 أشهر على احتجازهما في الباراغواي لدخولهما البلاد بجوازي سفر مزورين.

وقال القاضي: “رونالدينيو حر في السفر إلى أي بلد في العالم، لكن يتعين عليه الإبلاغ في حال قام بتغيير مركزه إقامته الدائم”.

وأضاف: “من الآن وصاعدا، لا تخضع حرية رونالدينيو لأي قيود باستثناء دفع تعويضات الأضرار الاجتماعية” وطلب من النجم البرازيلي دفع غرامة قدرها 90 ألف دولار في هذا الصدد.

ويعد رونالدينيو من أبرز اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة، وقد أحرز تقريبا كل الألقاب المتاحة له من كأس عالم 2002، كوبا أمريكا، كأس القارات، دوري أبطال أوروبا، الدوري الإسباني والإيطالي، والكرة الذهبية.

البرازيل رونالدينيو